بوتين: روسيا قصفت أهدافاً حددها الجيش السوري الحر | أخبار | DW | 13.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين: روسيا قصفت أهدافاً حددها الجيش السوري الحر

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعاون بين بلاده والجيش السوري الحر في قتال جماعات إرهابية بسوريا. وقال بوتين قبل اجتماع لمجموعة العشرين في تركيا إن خلافاتهما بشأن الحل في سوريا يجب ألا تضر علاقاتهما الثنائية.

نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء الجمعة (13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن سلاح الجو الروسي قصف أهدافاً في سوريا حددها له الجيش السوري الحر، ما يدحض المزاعم أن موسكو تقصف جماعات المعارضة المعتدلة.

وقال بوتين في مقابلة مع "إنترفاكس" ووكالة الأناضول التركية للأنباء: "نحن مستعدون لوضع أي معلومات موثوق بها بشأن مواقع الجماعات الإرهابية في الاعتبار. بل إننا عملنا بالفعل مع الجيش السوري الحر". وتابع الرئيس الروسي: "وجه سلاح الجو الروسي عدة ضربات لأهداف حددها الجيش السوري الحر. استبعدنا مناطق أشارت قادة الجيش السوري الحر إلى أنها خاضعة لسيطرتهم. وتثبت هذه الحقيقة مجدداً أننا لا نقصف ما يعرف باسم المعارضة المعتدلة ولا السكان المدنيين".

وكانت الولايات المتحدة والجيش السوري الحر قد اتهما الكرملين بقصف أهداف للجيش السوري الحر وأنه تفادى إلى حد بعيد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأضاف بوتين أن روسيا لديها كل الوسائل المالية والفنية الضرورية لمواصلة حملتها الجوية في سوريا مادام الجيش السوري بحاجة لدعمها. وأكد مجدداً موقف بلاده بأنها لن تناقش المستقبل السياسي للرئيس السوري بشار الأسد معه لأنها مسألة تخص الشعب السوري.

وحول تركيا، قال بوتين إن الخلافات بين موسكو وأنقرة بشأن الأزمة السورية حقيقية لكنها "يجب ألا تضر بالعلاقات الثنائية."، وتابع بالقول: "صحيح أن البلدين لهما آراء مختلفة بشأن سبل حل الأزمة في سوريا. لكن الشيء الأهم هو ... كلانا يدعم تسوية الموقف في المنطقة ومحاربة الإرهاب بفعالية".

ص.ش/ي.أ (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان