بوتفليقة ينهي مهام ″الجنرال توفيق″ الرجل القوي في النظام الجزائري | أخبار | DW | 13.09.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتفليقة ينهي مهام "الجنرال توفيق" الرجل القوي في النظام الجزائري

أفاد بيان رسمي أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة انهى الاحد مهام مدير المخابرات الفريق محمد مدين وعين اللواء عثمان طرطاق خلفا له. ومدين المعروف باسم الجنرال توفيق كان يوصف بالرجل الأول في النظام منذ ربع قرن.

أحال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأحد(13 سبتمبر أيلول 2015) رئيس قسم الاستخبارات والأمن الفريق محمد مدين المعروف باسم الجنرال توفيق إلى التقاعد، والذي كان يوصف بالرجل الأول في النظام الجزائري.

وقال بيان للرئاسة الجزائرية اليوم إنه "بموجب أحكام المادتين 77 (الفقرتين 1 و 8) و 78 (الفقرة 2) من الدستور أنهى رئيس الجمهورية وزير الدفاع الوطني السيد عبد العزيز بوتفليقة اليوم مهام رئيس قسم الاستخبارات والأمن الفريق محمد مدين الذي أحيل على التقاعد". وأضاف البيان أن الرئيس بوتفليقة عين عثمان طرطاق رئيسا لقسم الاستخبارات والأمن.

وكان عثمان طرطاق وهو لواء متقاعد يشغل إلى هذا اليوم منصب مستشار لدى رئيس الجمهورية وسبق أن تقلد مسؤوليات عليا بمصالح الاستخبارات والأمن.

واتخذ بوتفليقة قرارات عدة في الفترة الأخيرة أعاد بموجبها هيكلة جهاز الاستخبارات المعروف بنفوذه القوي جدا، كما أنهى مهام العديد من قياداته وأحال بعضهم إلى التقاعد.

م.س/ ح.ع.ح ( د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان