بوابة انترنت جديدة لتسهيل عملية تحويل الأموال من ألمانيا | اقتصاد وأعمال | DW | 04.12.2007
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

اقتصاد وأعمال

بوابة انترنت جديدة لتسهيل عملية تحويل الأموال من ألمانيا

يعد تحويل الأموال إلى الأهل والأقارب في البلدان الأصلية أمرا هاما للمهاجرين، وخاصة بالنسبة للمنحدرين من دول فقيرة. وزيرة التنمية الألمانية افتتحت بوابة الكترونية جديدة تهدف لتسهيل عملية التحويل وتقليل المصاريف المصاحبة.

التحويلات المالية من المهاجرين لأسرهم تقدر بأكثر من ملياري يورو

التحويلات المالية من المهاجرين لأسرهم تقدر بأكثر من ملياري يورو

افتتحت وزيرة التنمية الألمانية هايدماري فيتسوريك تسويل بالاشتراك مع وزير المالية الألماني بير شتاينبروك بوابة جديدة على الانترنت، تهدف لخدمة المهاجرين ولتسهيل عملية تحويل الأموال إلى بلدانهم الأصلية، وأيضاً لتقليل مصاريف عملية التحويل. وأوضحت فيتسوريك تسويل الهدف من هذا المشروع قائلة: "نريد أن تكون مصاريف التحويل أقل ما يمكن، وأن تصل القيمة الأكبر من المال فعلياً لمن تحول إليه، حتى تساعد في محاربة الفقر في تلك البلاد، وفي تحسين الحالة الاقتصادية بها".

بوابة التحويلات تضمن مزيد من الشفافية

Screenshot Internetportal www.geldtransfer.de

صفحة جديدة لتسهيل عملية تحويل الأموال للمهاجرين في ألمانيا

عبر بوابة الانترنت التي تحمل عنوان www.geltdtransfair.de، يمكن للمهاجرين ببساطة وبسرعة التعرف على شروط التحويل التي يقدمها عدد من البنوك وذلك لجعل عملية التحويل أكثر سهولة وشفافية. وقد بدأ هذا المشروع بست دول فقط مبدأياً، وهي الدول الفقيرة، التي ينحدر منها عدد كبير من المهاجرين في ألمانيا، وهي ألبانيا وغانا والمغرب وصربيا وتركيا وفيتنام. ومن المخطط أن تضاف عدة بلدان إلى هذه القائمة قريباً. ويقدم الموقع معلومات عن شروط التحويل في حوالي 40 بنكاً وصندوق توفير وشركة تحويل أموال، حيث يعرض أسعار التحويل والمدة المطلوبة حتى تصل التحويلات. وهو ما تعتبره الوزيرة الألمانية فيستوريك تسويل وسيلة لتحفيز البنوك والشركات لتخفيض أسعارها وشروطها لتتمكن من المنافسة في السوق، وهو ما أحدثه بالفعل الموقع البريطاني sendmoneyhome، والذي ساهم في تخفيض مصاريف التحويل من بريطانيا إلى الهند بنسبة 40 بالمائة.

التحويلات الفردية تعادل 3 أمثال المساعدات التنموية

الجدير بالذكر أن تحويل الأموال من المهاجرين إلى البلدان الأصلية يعد أحد مصادر الدخل الهامة، ويقدر البنك الدولي قيمة هذه التحويلات بحوالي 310 مليار دولار أمريكي. وهو ما يعني أن التحويلات الفردية تعادل ثلاث مرات قيمة المساعدات التنموية التي تقدم للبلدان النامية، والتي قدرت العام الماضي 2006 بـ104 مليار دولار أمريكي. كما أنها تعادل تقريباً قيمة الاستثمارات المتاحة في تلك البلدان. وتؤكد الدراسات أن مستوى الفقر في البلدان التي تتلقى نسبة كبيرة من التحويلات من المهاجرين من أبنائها، يتناقص بشكل ملحوظ، إذ تستخدم العائلات الأموال التي تتلقاها لتوفير تعليم أفضل لأبنائها ولإيجاد أماكن أفضل للسكن.

المهاجرون في ألمانيا يرسلون النسبة الأكثر من الأموال

Heidemarie Wieszorek-Zeul, Rundfunkrat, Deutsche Welle

وزيرة التنمية الألمانية هايدماري فيتسورك تسويل

وطبقاً للمعلومات التي نشرتها الأمم المتحدة، تعد ألمانيا أكثر البلدان أهمية من حيث قيمة الأموال المحولة من المهاجرين المقيمين فيها إلى أسرهم، وتعد أهم ثلاث بلدان تحول إليها الأموال هي تركيا وإيطاليا وصربيا ومونينجرو. وتلك التحويلات التي تصل إلى الدول النامية، يمكن أن تساهم أيضاً في النمو الاقتصادي، خاصة إذا ما تمت هذه التحويلات بشكل رسمي عبر البنوك، كما يمكن للمستقبل أن يستخدم هذه الأموال لتغطية حساب بطاقة الائتمان في بنكه المحلي، أو لأية تطبيقات بنكية أخرى، وهو ما سيحسن الحركة الاقتصادية في البلد الأصلية كما تؤكد وزيرة التنمية.

وقد أقيم في برلين في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني المؤتمر الدولي عن التحويلات المالية من المهاجرين إلى بلدانهم الأصلية، حيث اجتمع وزير المالية الألماني في برلين مع مجموعة من ممثلي دول الثمانية ومندوبين عن البلدان المرسلة والبلدان المتلقية لتلك التحويلات وبعض الخبراء في الاقتصاد لمناقشة قضية التحويلات. وأثناء هذا الاجتماع، افتتحت تلك البوابة الالكترونية التي تهدف إلى مساعدة المهاجرين إلى ألمانيا لإيجاد أفضل الطرق وأرخصها لتحويل الأموال إلى بلدانهم الأصلية. هذه البوابة قد أسستها الجمعية الألمانية للتعاون التقني جي.تي.تست GTZ بالتعاون مع مدرسة فرانكفورت للإدارة والمالية، وبتفويض من وزارة التعاون والتنمية الألمانية.

مختارات

روابط خارجية