بماذا طالب الادعاء الألماني في قضية الهجوم على محلات تركية؟ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.07.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بماذا طالب الادعاء الألماني في قضية الهجوم على محلات تركية؟

الادعاء الألماني يطالب بإيقاع عقوبة على متهم هاجم عدداً من المحلات التركية تصل إلى 13.5 سنة حبس وإيداعه مصحة نفسية. المتهم قال إنه ينتمي إلى تنظيم "داعش"، ولكنه نفى التخطيط للهجمات، وقال إنه نفذها بشكل عفوي.

صورة لأحد المحلات التركية التي تعرضت للهجوم والإحراق (أرشيف)

صورة لأحد المحلات التركية التي تعرضت للهجوم والإحراق (أرشيف)

طالب الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا بتوقيع عقوبة السجن لمدة 13 عاماً ونصف العام على متهم بشن هجمات على محلات تركية في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا العام الماضي. ولكن من منظور الادعاء أيضاً، فإنه يجب إيداع المتهم في مصحة نفسية بسبب إصابته بالفصام العقلي.

وطلبت ممثلة الادعاء العام الخميس (15 يوليو/ تموز 2021) أمام المحكمة الإقليمية العليا في مدينة ميونيخ إدانة المتهم بتهمة الشروع في القتل في 31 حالة، وإشعال حريق متعمد خطير وإحداث أضرار عينية وحيازة سلاح غير مرخص والإعداد لجريمة تعرض أمن البلاد لخطير جسيم.

وكان المتهم، الذي وصف نفسه بأنه ينتمي لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، أقر بالجرائم على نحو كبير، ولكنه نفى التخطيط للقيام بها وتحدث عن قيامه بالهجمات بشكل عفوي. إلا أن الادعاء العام وصف هذا التبرير في المرافعة اليوم بأنه غير مقنع.

ومن المحتمل أن إلقاء القبض على الرجل في الثامن من مايو/ أيار عام 2020 حال دون حدوث جرائم أخرى.

وكانت الشرطة عثرت على قنابل أنبوبية ومواد متفجرة كان قد خزنها المتهم لفترة طويلة في سيارته.

وأقر المتهم أمام المحكمة بالتخطيط لجرائم مختلفة تماماً غير التي قام بها، مثل شن هجمات على مساجد تابعة لاتحاد "ديتيب" التركي، وهو أكبر رابطة إسلامية في ألمانيا، وكذلك على القنصلية التركية في ميونيخ وعلى المسجد المركزي التابع لاتحاد "ديتيب" في مدينة كولونيا الألمانية، والذي يعتبر بين أكبر مساجد أوروبا.

ي.أ/ أ.ح (د ب أ)