بلجيكا تفجر مفاجأة وتطيح بالبرازيل وتحتل القطب الثاني في المربع الذهبي | عالم الرياضة | DW | 06.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

بلجيكا تفجر مفاجأة وتطيح بالبرازيل وتحتل القطب الثاني في المربع الذهبي

فجرت بلجيكا مفاجأة كبيرة في مونديال روسيا عندما فازت بهدفين مقابل هدف في المباراة أمام البرازيل والتحقت بفرنسا في المربع الذهبي، في مباراة سيطر فيه الانضباط البلجيكي على نيمار وزملائه.

واصلت بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا مسلسل مفاجآتها  إذ لحق المنتخب البرازيلي بقافلة المنتخبات الكبيرة التي ودعت البطولة مبكرا، حيث أطاح المنتخب البلجيكي بنظيره البرازيلي، المرشح الأقوى لإحراز اللقب خارج البطولة، بالفوز عليه 2 / 1 اليوم الجمعة (السادس من تموز/ يوليو 2018) في دور الثمانية للبطولة ليصبح المربع الذهبي للبطولة أوروبيا خالصا بعد خروج آخر ممثلي أمريكا الجنوبية من هذه النسخة.

وتأهل المنتخب البلجيكي للمربع الذهبي عن جدارة إذ حصل على بطاقة التأهل الثانية لنهائي البطولة مع نظيره الفرنسي، الذي تغلب على منتخب أوروغواي 2 / صفر في وقت سابق اليوم.

وأنهى المنتخب البلجيكي الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما اللاعب البرازيلي فيرناندينيو عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 13 وكيفن دي بروين في الدقيقة 31.

وفي الشوط الثاني، رد المنتخب البرازيلي بهدف أحرزه البديل ريناتو أوجوستو في الدقيقة 76 بعد ثلاث دقائق فقط من نزوله. وهيمنت البرازيل على اللقاء منذ البداية وسدد تياجو سيلفا في إطار المرمى لكنها تأخرت في النتيجة عندما سجل لاعب الوسط فرناندينيو بالخطأ في مرماه بعد ركلة ركنية.

واستفادت بلجيكا من المساحات وتوغل روميلو لوكاكو وسط دفاع البرازيل لتصل الكرة إلى كيفن دي بروين غير المراقب الذي سدد بقوة في الشباك مضاعفا التقدم في الدقيقة 31.

واندفعت البرازيل للهجوم في الشوط الثاني ووجدت الطريق أخيرا إلى شباك تيبو كورتوا عندما قلص البديل ريناتو أوجوستو الفارق من ضربة رأس في الدقيقة 76 لكن فريق المدرب تيتي عجز عن إدراك التعادل.

وكانت فعاليات الدورين الأول والثاني شهدت خروج جميع منتخبات أفريقيا وآسيا وكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) ليظل منتخبا البرازيل وأوروغواي من قارة أمريكا الجنوبية في المنافسة مع ستة منتخبات أوروبية.

ومع خروج منتخبي البرازيل (راقصو السامبا) وأوروغواي (السماوي) اليوم، ضمنت النسخة الحالية مربعا ذهبيا أوروبيا خالصا.

ح.ع.ح/ ع.خ(د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز)

مختارات