بلجيكا تدعو لتبادل أفضل للبيانات لوقف المتشددين | أخبار | DW | 06.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بلجيكا تدعو لتبادل أفضل للبيانات لوقف المتشددين

دعت الحكومة البلجيكية إلى تفعيل وثيرة تبادل المعلومات بين الدول لمواجهة الإرهاب. يأتي ذلك بعد أسبوعين من الهجمات الإرهابية التي استهدفت بروكسل.

قال رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل للصحفيين بعد أسبوعين من التفجيرات التي أسقطت 32 قتيلا في بروكسل إنه يتحتم على خدمات الأمن في بلجيكا وفي الخارج تبادل المعلومات بفاعلية أكبر لمواجهة عنف الإرهابيين.

وأضاف في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء (6 أبريل/ نيسان 2016) في بروكسل "الأولوية يجب أن تكون لتحسين البيانات لمنع وقوع مثل هذه الهجمات." ورفض ميشيل الانتقادات الدولية لخدمات الأمن البلجيكية وقال إنها قامت بمهمتها للحيلولة دون شن المتشددين هجمات مضيفا أن دولا أخرى سجلت إخفاقات أيضا.

وقال ميشيل "اعتقلنا صلاح عبد السلام خلال بضعة شهور. فيما احتاج الأمر عشرة أعوام للعثور على بن لادن"، في إشارة إلى أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الذي قتل في غارة نفذتها قوات أمريكية.

وكان عدد من القادة الغربيين قد أكدوا على الحاجة إلى تعزيز تبادل المعلومات بين هذه الدول بهدف مكافحة الإرهاب. وقد تعهّد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في وقت سابق بزيادة المساعدة الأمريكية لبلجيكا والاتحاد الأوروبي للتعامل مع تهديدات المتشددين الإسلاميين بعد التفجيرات الانتحارية في بروكسل.

كما رفض كيري يومها الانتقادات الموجهة لبلجيكا بالفشل في تعقب متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل الهجمات معتبرا ذلك بأنه ميل إلى "القفز إلى الاستنتاجات". بيد أنه أشار إلى وجود فرصة لتحسين التعاون في مكافحة الإرهاب بين دول الاتحاد الأوروبي.

ي.ب / أ.ح (رويترز)

مختارات