بلاتر: كنت قريبا جدا من الموت وشاهدت الملائكة والشياطين ! | عالم الرياضة | DW | 23.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

بلاتر: كنت قريبا جدا من الموت وشاهدت الملائكة والشياطين !

كشف جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الموقوف أنه كان "قريبا للغاية من الموت"، مؤكدا أنه كان "في مكان ما بين الملائكة التي تغني والشيطان الذي كان يهم بإضرام النار"، ووصف بلاتر، بلاتيني، بأنه "رجل أمين".

قال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الموقوف حاليا، في مقابلة إنه كان "قريبا للغاية من الموت" خلال تواجده في المستشفى في وقت سابق من تشرين ثان/نوفمبر الجاري، بسبب الضغوط والمشكلات التي يواجهها. ولم يدل بلاتر بالمزيد من التفاصيل حول حالته الصحية في مقابلته مع قناة "آر.تي.إس" التليفزيونية السويسرية، التي نشرت مقتطفات منها اليوم الاثنين (23 نوفمبر/تشرين الثاني) على أن تبث بالكامل بعد غد الأربعاء. وتابع بلاتر: "كنت في مكان ما بين الملائكة التي تغني والشيطان الذي كان يهم بإضرام النار، لكن في النهاية الملائكة هي التي أنشدت".

وقال بلاتر 79/ عاما/ "الضغوط كانت هائلة"، في إشارة إلى موجة ادعاءات الفساد غير المسبوقة التي تعرض لها الفيفا في الفترة الماضية.

وكان بلاتر قد أوقف في أوائل تشرين أول/أكتوبر الماضي عقب بدء خضوعه لتحقيقات جنائية في سويسرا للاشتباه بتورطه في فساد إداري، وبسبب مبلغ "مثير للشبهات" دفعه للفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) ، الموقوف حاليا هو الآخر.

ويواجه بلاتر وبلاتيني احتمالات تلقي عقوبات إيقاف عن العمل في كرة القدم بعدما قدمت غرفة التحقيقات بلجنة القيم في الفيفا تقارير إلى الغرفة القضائية طالبت فيها بفرض عقوبات. وقد يتخذ القرار النهائي قبل نهاية العام الجاري.

ويعتزم بلاتر الرحيل عن رئاسة الفيفا بعد 18 عاما قضاها في المنصب، خلال الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية (كونجرس الفيفا) المقرر في 26 شباط/فبراير المقبل ، والذي يأمل بلاتيني أن يتمكن من خلاله في الفوز بمقعد الرئاسة خلفا لبلاتر، ولكن ذلك يتوقف على نتائج الإجراءات الحالية بالفيفا.

وكرر بلاتر خلال المقابلة التأكيد على أنه وبلاتيني لم يرتكبا أي مخالفة وأن الاتفاق الشفهي بشأن تحويل مليوني دولار، في عام 2011 نظير عمل قام به بلاتيني بين عامي 1998 و2002 ، لا يحمل أي خرق لقوانين الفيفا. ووصف بلاتر، بلاتيني، بأنه "رجل أمين" وأبدى ثقته في أنه سيفوز في انتخابات رئاسة الفيفا إذا تمكن من خوضها.

ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)

مختارات