بكرسي متحرك وشلل نصفي.. قعيد يتسلق ناطحة سحاب في هونغ كونغ | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 17.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

بكرسي متحرك وشلل نصفي.. قعيد يتسلق ناطحة سحاب في هونغ كونغ

رغم إعاقته التي جعلته حبيساً لكرسيه المتحرك، نجح الشاب لاي تشي-واي من هونغ كونغ في تحقيق إنجازٍ فريدٍ في تسلق أكثر من 250 مترا من ناطحة سحاب لجمع تبرعات لذوي إصابات الحبل الشوكي من أقرانه.

الشاب لاي تشي-واي من هونغ كونغ يتسلق ناطحة سحاب في 16 يناير/ كانون الثاني 2021

الشاب المعاق لاي تشي-واي معلقاً بين السماء والأرض لتحقيق حلمه بدعم أقرانه من المصابين في الحبل الشوكي

أصبح لاي تشي-واي أول رجل في هونغ كونغ يتسلق أكثر من 250 متراً من واجهة ناطحة سحاب وهو مربوط بكرسي متحرك حيث استغرق أكثر من عشر ساعات لتحقيق هذا الإنجاز السبت (16 يناير/ كانون الثاني 2021) من أجل جمع تبرعات لذوي إصابات الحبل الشوكي.

ولم يتمكن لاي (37 عاماً) الذي تعرض لحادث سير قبل 10 سنوات أدى إلى إصابته بالشلل النصفي، من الوصول إلى قمة برج (نينا تاور) الذي يرتفع 300 متر في شبه جزيرة كاولون.

وقال لاي "كنت خائفاً جداً ... فيمكنني عند تسلق جبل أن أتشبث بصخور أو فتحات صغيرة، لكن لا يمكنني مع الزجاج سوى أن أعتمد على الحبل الذي أتدلى منه".

ونجح لاي في جمع 5.2 مليون دولار بالعملة المحلية (أي ما يعادل 670639  دولارا أمريكيا). وكان لاي قد توج قبل عام 2011 بطلا لآسيا أربع مرات في تسلق الصخور، واحتل المرتبة الثامنة على مستوى العالم في إحدى المرات.

وبعد الحادث الذي تعرض له، استأنف التسلق مع ربط كرسيه المتحرك بنظام يعمل بمجموعة بكرات. وقبل خمس سنوات تمكن من صعود جبل ليون روك الذي يبلغ ارتفاعه 495 مترا، وهو رمز في التراث الشعبي للمثابرة والعزيمة في هونغ كونغ.

ع.غ/ ع.ش (رويترز)