بغداد تقرر بناء أنبوب جديد لنقل نفط كركوك إلى تركيا | أخبار | DW | 26.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بغداد تقرر بناء أنبوب جديد لنقل نفط كركوك إلى تركيا

تعتزم وزارة النفط العراقية بناء خط نفطي جديد يمتد من قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين إلى منطقة فيشخابور الحدودية. وببناء الأنبوب الجديد ستتمكن بغداد من تصدير نفط كركوك إلى ميناء جيهان التركي دون المرور بالإقليم الكردي.

أعلن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد اليوم الأحد  (26 نوفمبر/ 2017) أن "وزير النفط جبار علي اللعيبي قد أوعز إلى الشركات والدوائر المعنية في الوزارة بإعداد الأوراق الخاصة بالأنبوب النفطي الجديد الذي ينفذ وفق صيغة الاستثمار (بي. أو. تي) لمقطع الانبوب الذي يمتد من بيجي إلى فيشخابور"، وذلك بطول 250 كيلومتر.

وأضاف أن الأنبوب الجديد "سينقل الخام من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي"، وسيكون بديلا عن الأنبوب القديم الذي "تضرر كثيرا بفعل استهدافه بشكل متكرر من قبل تنظيم داعش"، الأمر الذي يعيق من تأهيله.

وكان العراق يصدر بين 250 الى 400 الف برميل يوميا الى تركيا عبر هذا الانبوب قبل سيطرة التنظيم على مناطق مروره في شمال البلاد.

وبعدما أعلنت الوزارة سابقا أنها ستعيد تأهيل الأنبوب الذي بني في ثمانينيات القرن الماضي، أشار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي منتصف الشهر الحالي إلى أنه يسعى لبناء أنبوب جديد يستبدل القديم المتضرر. وكان اللعيبي أعلن في الفترة نفسها أن الوزارة تعمل على مضاعفة إنتاج حقول النفط في كركوك لتصل إلى مليون برميل يوميا.

يذكر أن التصدير متوقف حاليا من حقول كركوك النفطية، لكن الإنتاج متواصل رغم أنه دون القدرات الممكنة.

واستعادت القوات العراقية جميع الحقول النفطية في مدينة كركوك الغنية بالنفط والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الشمالية التي سيطر عليها الأكراد في العام 2014، بسبب الفوضى التي خلفها هجوم تنظيم "الدولة الإسلامية".

بيد أن مرور الأنبوب عبر أراضي إقليم كردستان العراق، بالإضافة إلى الأضرار التي ألمت به تحول دون متابعة هذا التصدير.

ع.أ.ج/ و ب ك (أ ف ب)

مختارات

إعلان