بغداد تتسلم وزيرا عراقيا مدانا بالفساد من الشرطة الدولية | سياسة واقتصاد | DW | 25.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

بغداد تتسلم وزيرا عراقيا مدانا بالفساد من الشرطة الدولية

أعلنت السلطات العراقية تسلم وزير التجارة الاسبق عبد الفلاح السوداني المدان بقضايا فساد مالي من الانتربول بعد اعتقاله. وأشارت الهيئة إلى أنَّ المُدان مطلوبٌ للقضاء العراقيِّ في 9 قضايا وصدرت بحقه 8 أحكامٍ غيابيةٍ.

تسلمت هيئة النزاهة العامة في العراق اليوم الخميس ( 25 يناير/ كانون الثاني) وزير التجارة الأسبق عبد الفلاح السوداني، المدان بالفساد في بلاده، من الشرطة الدولية (الانتربول) في لبنان، ونقلته على متن طائرة إلى العاصمة بغداد، وفق ما أفاد مصدر مطلع.

والسوداني أول وزير متهم بالفساد يتم تسليمه بصحبة مأمور عراقي ومفرزة من الشرطة الدولية ، من بين أربعة وزراء تولوا مناصبهم في الحكومات المتعاقبة منذ 2004 في العراق، والصادرة بحقهم مذكرات اعتقال من القضاء المحلي.

وشغل السوداني، الذي كان ضمن حزب الدعوة الذي ينتمي له رئيس الوزراء حيدر العبادي، منصب وزير التربية خلال فترة ترؤس إبراهيم الجعفري للحكومة في 2005، فيما شغل منصب وزير التجارة بحكومة نوري المالكي الأولى للفترة بين 2006 و2009.

ويدشن هذا التعاون بداية جديدة بعد لقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي في دافوس رئيس الانتربول جورجن ستوك. ونقل البيان عن ستوك تأكيده "تعاون الانتربول مع العراق في هذا المجال وانه سيقوم بزيارة للعراق قريبا للتعاون بشكل اكبر بين الانتربول والعراق".

وبحسب بيان للمكتب للإعلامي لرئيس الوزراء أنه "جرى خلال اللقاء بحث التعاون مع العراق لملاحقة الجريمة المنظمة والارهاب والمتورطين بقضايا الفساد.

وأصدر القضاء العراقي في 2012، حكما غيابيا بالسجن 7 سنوات على السوداني، إثر إدانته بقضايا فساد إداري ومالي، وذلك بعد فراره من البلاد.

وادين السوداني بقضايا استيراد مفردات البطاقة التموينيَّة خلافاً للضوابط والقوانين والمنشأ المعتمد ووجود مغالاة في الأسعار، إضافةً إلى إصداره أوامر بتسلُّم مواد تالفةٍ وتجهيز أخرى غير صالحةٍ للاستهلاك البشريِّ وتغيير في العقود، وأوامر بإيقاف توزيع مفردات البطاقة التموينية؛ الأمر الذي أفضى إلى تأخرها وانتهاء صلاحيتها وتلفها.

كما ادين بإصدار أوامر أخرى بعدم تسلُّم مواد مجهزة إلى الوزارة، فضلاً عن إصداره أوامر بعدم الالتزام بتعليمات مجلس الوزراء، الأمر الذي أدَّى إلى إلحاق الضرر بالمال العامِّ، بحسب بيان الهيئة.

وتعهد العبادي، إبان تسلمه منصبه في 2014، بمحاربة الفساد المستشري في دوائر البلاد، والذي يحتج عليه السكان منذ سنوات طويلة.

ع.أ.ج/ ع ح ع (أ ف ب)

مختارات