بغداد: المعتصمون في المنطقة الخضراء يعلنون انسحابهم | أخبار | DW | 01.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بغداد: المعتصمون في المنطقة الخضراء يعلنون انسحابهم

أعلن منظمو اعتصام التيار الصدري بالمنطقة الخضراء ببغداد انسحابهم من هذه المنطقة المحصنة من "موضع قوة"، حسب ناطقة باسمهم. وكانت الرئاسة العراقية قد نددت في بيان إثر اجتماع للرئاسات الثلاث باقتحام المعتصمين لمبنى البرلمان.

دعت اللجنة المنظمة لاعتصام المنطقة الخضراء ببغداد المحتجين من التيار الصدري لمغادرتها اليوم الأحد (الأول من مايو/أيار 2016) بعد 24 ساعة من عبور أسوار المنطقة المحصنة واقتحام مقر البرلمان. وقالت متحدثة من ميدان خارج المنطقة الخضراء إن الناس سيرحلون "من موضع قوة" احتراما لزوار للمقدسات الشيعية موجودين بالعاصمة في الوقت الحالي لكنهم سيعودون بعد ذلك لمتابعة مطالبهم.



وكان بيان لهيئة الرئاسة العراقية وزع في ختام الاجتماع الذي انعقد في منزل الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم الأحد قد أدان "اقتحام مجلس النواب العراقي والاعتداء على عدد من أعضاء المجلس"، قائلا إن "ما حصل هو تجاوز خطير لهيبة الدولة ".
وطالب البيان "بمقاضاة المعتدين أمام العدالة لأنه يشكل خرقا فاضحا للإطار الدستوري". وحث البيان الرئاسي "القوات الأمنية على القيام بمهامها في حفظ الأمن العام وحماية مؤسسات الدولة من أي تجاوز واعتماد القانون والسياقات الدستورية في فرض سيادة القانون وهيبة الدولة".


من جانبها، أدانت الكتل الكردستانية في البرلمان العراقي اليوم عملية اقتحام البرلمان أمس السبت، مؤكدة أنه سيكون لها موقف آخر من الأحداث التي شهدتها بغداد أمس. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن بيان صدر اليوم عن الكتل الكردستانية قوله: "ندين بشدة اقتحام البرلمان العراقي وأن هذه الأفعال تظهر أن هناك أجندة حزبية وشخصية وراءها".

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة