بغداد - احتجاجات قرب البرلمان تزامنا مع عقد جلسة شاملة | أخبار | DW | 26.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بغداد - احتجاجات قرب البرلمان تزامنا مع عقد جلسة شاملة

تشهد العاصمة العراقية بغداد اليوم الثلاثاء أجواء متوترة بسبب تطويق محتجين للمنطقة الخضراء التي تحتضن البرلمان العراقي، الذي يفترض أن يعقد جلسة شاملة لمناقشة القضايا السياسية العالقة.

أفادت مصادر عراقية اليوم الثلاثاء (26 نيسان/ أبريل 2016) بأن آلافاً من المتظاهرين من أتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر تجمعوا في محيط المنطقة الخضراء بعد أن اقتحموا جسر الجمهورية نتيجة اكتظاظ ساحة التحرير بالمتظاهرين.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية: "لقد عبر المتظاهرون ساحة التحرير باتجاه المنطقة الخضراء عبر جسر الجمهورية بعد اكتظاظ ساحة التحرير بأعداد المتظاهرين في ظل إجراءات أمنية مشددة ".

وأضافت المصادر أن "المظاهرة سلمية وشعاراتها تطالب بالإصلاح الحكومي وعقد جلسة للبرلمان لإعلان تشكيل الحكومة والجميع يرفعون علم العراق".

في غضون ذلك، يعقد البرلمان العراقي في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء جلسة شاملة وسط آمال بأن تعيد وحدة البرلمان بعد الانشقاقات التي شهدها خلال الأسبوعين الماضيين.

وأعلن رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري في رسالة إلى الشعب أن البرلمان سيعقد اليوم جلسة "يعقد عليها الأمل في انتشال البلد من أزمته السياسية التي أظهرت الدولة بموقف حرج أمام المنظمات الدولية التي تعهدت بمد يد العون للدولة شرط استتباب الشؤون السياسية ومتطلبات المصالحة فيه".

وأضاف الجبوري، الذي صوت برلمانيون على إقالته قبل أيام، أن "ما سبق من إجراءات وممارسات واجتهادات سياسية تحت قبة مجلس النواب سيوكل أمر الحكم عليها للدستور والنظام الداخلي في المجلس". ولا يزال نحو مئة نائب عراقي غالبيتهم من النواب الشيعة متمسكون بمطالبهم بالإطاحة بالجبوري وهيئة رئاسة البرلمان كمقدمة لإقالة الرئاسات الثلاثة في البلاد من أجل الشروع بعمليات إصلاح سياسي شاملة.

ح.ع.ح/ ع.غ (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة