بعد يوم من خطابه .. أردوغان يناقش قضية خاشقجي مع بن سلمان | أخبار | DW | 24.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد يوم من خطابه .. أردوغان يناقش قضية خاشقجي مع بن سلمان

في خطوة ربما فاجأت البعض، تحدث الرئيس التركي هاتفيا مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حول قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. المحادثة الهاتفية بينهما جاءت بعد يوم من خطاب لأردوغان ناقض فيه الرواية السعودية.

Saudi Arabien - Türkei l Saudischer Kronprinz Mohammed bin Salman und der türkische Präsident Erdogan (picture-alliance/AP Photo/Presidency Press Service)

أردوغان وبن سلمان في جدة يوليو/ تموز 2017

ناقش الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان اليوم الأربعاء (24 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) هاتفيا ما وُصِف بـ "الجهود المشتركة" لإلقاء الضوء على قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بحسب مصادر بالرئاسة التركية. ونقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء عن المصادر قولها إنه تم مناقشة الخطوات الواجب اتخاذها في هذا الإطار.

وهذا أول اتصال هاتفي بين أردوغان ومحمد بن سلمان منذ اختفاء خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول في الثاني من الشهر الجاري ومقتله هناك.

وكان الرئيس أردوغان قد قال أمس  الثلاثاء إن السلطات التركية  لديها أدلة على أن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول كان "مخططا لها" على أعلى المستويات وهو ما فهم وكأنها إشارة لولي العهد السعودي.

في غضون ذلك وصف ولي العهد السعودي مقتل خاشقجي بـ"الحادث البشع"، متعهّدا بتقديم "المجرمين" للعدالة، ومشددا على استمرار التعاون بين الرياض وأنقرة، في أول تصريحات علنية له حول القضية.

كما اعتبر الأمير الشاب في منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" أن هناك محاولات "لإحداث شرخ" في العلاقات مع تركيا حيث قتل خاشقجي في مقر قنصلية بلاده بإسطنبول، إلا أنه أكّد أن هذا الأمر لن يتحقق.

يشار إلى أن السعودية كانت قد أعلنت فجر السبت الماضي أن خاشقجي قتل في "شجار" داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، بعد أن نفت على مدى أكثر من أسبوعين أي علم بمصيره. وشككت معظم العواصم الغربية في تلك الرواية السعودية وطالبت بتحقيق "شفاف" في القضية.

ص.ش/أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات