بعد مجزرة فلوريدا ـ الاستعانة بالكلاب للتغلب على الخوف | عالم المنوعات | DW | 02.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بعد مجزرة فلوريدا ـ الاستعانة بالكلاب للتغلب على الخوف

اشتهر الكلب بكونه صديقا للإنسان، نظرا لوفائه وإخلاصه لصاحبه، لكن هذا الكائن يمكن أن يمنح أيضا مشاعر الطمأنينة والحب لمن يحتاج لذلك، كما هو الشأن مع طلبة مدرسة في فلوريدا عاشوا صدمة إطلاق نار عشوائي.

DW Euromaxx - Hunde in Geschäften (APTN)

أرشيف

قبل حوالي أسبوعين قُتل 17 شخصاً في مدرسة مارجوري ستونيمان دوغلاس الثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا وبالضبط في يوم عيد الحب الموافق لـ 14 فبراير/شباط  الماضي، حدث ذلك عندما أطلق شاب يبلغ من العمر 19 عاماً النار على الطلبة.

الناجون من حادث إطلاق النار العشوائي عادوا إلى فصولهم الدراسية بعد مرور أسبوعين على الحادث، وهي ليست بالمدة الطويلة لنسيان وتجاوز الصدمة التي عاشوها. لذلك قرر مدير المدرسة أن يستعين بنوع من الكلاب تساهم في العلاج النفسي للطلبة، لأنها تمنحهم الحب والإحساس بالطمأنينة حسب ما جاء في موقع "ويب.دي إيه" الألماني. ويقول مدير المدرسة تاي تومبسون عن تلك الكلاب:" إنها مصدر رئيسي للشعور بالارتياح".

وحسب موقع "ويب.دي إيه" الألماني فإن ملكية الكلاب التسعة، التي تدعم الطلبة نفسيا، تعود إلى من منظمة تسمى"الجمعيات اللوثرية الكنسية الخيرية"، والتي تمول أساسا من التبرعات، لذلك لا يدفع من يحتاج لمساعدة تلك الكلاب أي مقابل مادي. 

ويبدو أن تلاميذ باركلاند قد استجابوا لمساعدة الكلاب الداعمة نفسيا، لدرجة أن مدير المدرسة قرر زيادة عدد تلك الحيوانات التي لها مفعول مهدء وتساعد الطلبة على تجاوز الصدمة.

ر.ن/هـ.د 

 

مختارات