بعد فوز الجزائر.. تونس تتطلع لمواصلة الانتصارات العربية بأمم أفريقيا | عالم الرياضة | DW | 24.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

بعد فوز الجزائر.. تونس تتطلع لمواصلة الانتصارات العربية بأمم أفريقيا

يحاول نسور قرطاج التخلص من عقدة تلازمهم منذ 15 عاما بكأس الأمم الإفريقية. وتنطلق مشاركتهم بالبطولة المقامة بمصرالإثنين: ويأمل التونسيون أن يحقق الفريق انتصارا مثلما فعلت بقية المنتخبات العربية حتى الآن وآخرها الجزائر.

مع انطلاق مباريات كأس أمم أفريقيا 32 لكرة القدم 2019 يسعى منتخب تونس لتكرار سيناريو 2004 حين توج "نسور قرطاج" بلقبهم الأول والوحيد على أرضهم، قبل أن يعجزوا بعدها عن الذهاب أبعد من ربع النهائي في البطولات التالية.

ويتواجد نسور قرطاج في المجموعة الخامسة بمدينة السويس مع أنغولا ومالي وموريتانيا، وهي المجموعة التي الوحيدة التي توجد بها منتخبان عربيان، من بين خمسة منتخبات عربية تلعب في هذه النسخة.

ويواجه المنتخب التونسي منتخب أنغولا اليوم الإثنين (24 يونيو/ حزيران 2019) في السابعة مساء بتوقيت مصر  في إطار الجولة الأولى من المجموعة الخامسة.

Mauretanien gegen Tunesien Fußball 2018 (Getty Images/AFP/F. Belaid)

لقاء سابق بين تونس وموريتانيا في 2018، والآن يلعب الفريقان في المجموعة الخامسة بكأس أمم أفريقيا 2019

وذكرت وسائل إعلام أن تذاكر المباراة نفذت بسبب الإقبال الجماهيري الكبير. ودشن مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي حملات لتشجيع منتخب تونس أبرزها حملة جمهور نادي الزمالك بشعار "عشانك يا ساسي حجزنا الكراسي". في إشارة إلى نجم منتخب تونس ووسط الزمالك فرجاني ساسي، الذي تعشقه تلك الجماهير.

وعلى الجانب الآخر وجَّه جيرالدو، لاعب وسط النادي الأهلي المصري ومنتخب أنغولا الشكر للجماهير المصرية التي تدعم منتخب بلاده خاصة مشجعي الأهلي.

الجزائر تقدم أفضل أداء وتفوز

Afrika-Cup 2019 | Algerien vs Kenia (Reuters/A. Abdallah Dalsh)

رياض محرز يتلقى التهنئة بعد تسجيل هدف بلاده الثاني في مرمى كينيا

وكان منتخب الجزائر قد فرض نفسه ضمن أبرز المنتخبات في انطلاق البطولة بتحقيقه فوزا صريحا على المنتخب الكيني 2 / صفر على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة، ضمن المجموعة الثالثة، في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

وقدم المنتخب الجزائري أداء هو من الأفضل حتى الآن في البطولة، التي يأمل بإحراز لقبها للمرة الثانية بعد 1990 على أرضه. وحسم لاعبو المدرب جمال بلماضي النتيجة من الشوط الأول عبر بغداد بونجاح (34 من ركلة جزاء) ورياض محرز (43)، في ظل غياب كيني شبه كامل لاسيما للاعب توتنهام الإنكليزي فيكتور وانياما. بينما حصل إسماعيل بن ناصر لاعب منتخب الجزائر على لقب رجل المباراة.

يذكر أن منتخب المغرب فاز بصعوبة في أولى مبارياته أمس الأحد أيضا بهدف لصفر من نيران صديقة على منتخب ناميبيا. وكانت مصر قد فازت بصعوبة أيضا بهدف لصفر على زيمبابوي في افتتاح البطولة الجمعة الماضية. بينما يواجه منتخب موريتانيا منتخب مالي اليوم الإثنين في السويس.

ص.ش/ح.ز (د. ب. أ، ا ف ب)

مختارات