بعد فضيحة نائبه.. مستشار النمسا يعلن عن انتخابات مبكرة | أخبار | DW | 18.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد فضيحة نائبه.. مستشار النمسا يعلن عن انتخابات مبكرة

دعا المستشار النمساوي سيباستيان كورتس إلى إجراء انتخابات مبكرة في "أسرع وقت" ممكن، وذلك على خلفية فضيحة فساد دفعت هاينتس-كريستيان شتراخه، نائب المستشار وزعيم حزب الحرية النمساوي اليميني الشعبوي، إلى تقديم استقالته.

Österreichs Vizekanzler Strache vor dem Aus (picture-alliance/dpa/APA/K. Techt)

المستشار النمساوي ونائبه المستقيل هاينتس-كريستيان شتراخه (أرشيف)

أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس اليوم السبت (18 أيار / مايو 2019) عن إجراء انتخابات مبكرة بعد أن أجبر نائبه، الزعيم اليميني الشعبوي هاينتس-كريستيان شتراخه، على الاستقالة، ما ينهي الائتلاف الحكومي بين الطرفين.

وقال كورتس في مؤتمر صحفي في فيينا مساء اليوم السبت "يكفي هذا" وأضاف "لذلك اقترحت على رئيس الجمهورية إجراء انتخابات جديدة في أقرب وقت ممكن".

وقال المستشار النمساوي إنه على الرغم من أن الطرق التي تم من خلالها تسجيل الفيديو "تستحق الازدراء، إلا أن المحتوى يتحدث عن نفسه". وذكر كورتس بالاسم خصوصاً "أفكار إساءة استخدام السلطة"، التي ظهرت للعلن. وتابع كورتس أنه خلال محادثاته مع ممثلي حزب الحرية النمساوي، لم يكن لديه انطباع بأن هناك رغبة حقيقية في تغيير في الحزب على جميع المستويات. واستبعد المستشار النمساوي إقامة نسخة جديدة من التحالف السابق مع حزب الحرية.

ويأتي إعلان مستشار النمسا بعد يوم من قيام وسائل إعلام ألمانية ببث شريط فيديو لشتراخه صور له خلسة عام 2017، حيث يظهر زعيم حزب الحرية اليميني الشعبوي وهو يعرض على ما يبدو إرساء عقود حكومية على سيدة أعمال تدعي أنها ابنة أخ رجل أعمال روسي كبير مقابل دعم مالي. وتم التقاط الفيديو خلال أمسية يقدم فيها مشروبات كحولية في إيبيزا في عام 2017، حيث قدمت هذه المرأة نفسها على أنها متبرعة محتملة للحزب. ومن غير الواضح من قام بتصوير شتراخه.

خ.س/ص.ش (أ ف ب، د ب أ)

مختارات