بعد فضيحة شريط الفيديو ـ الرئيس النمساوي يقترح سبتمبر موعدا لانتخابات عامة مبكرة | أخبار | DW | 19.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد فضيحة شريط الفيديو ـ الرئيس النمساوي يقترح سبتمبر موعدا لانتخابات عامة مبكرة

بعد دعوة المستشار النمساوي سيباستيان كورتز الى إجراء انتخابات مُبكرة إثر انهيار تحالفه مع الحزب اليميني الشعبوي بسبب فضيحة فساد، الرئيس فان دي بيلين يقترح سبتمبر/ أيلول موعدا لإجراء انتخابات مبكرة. .

بعد محادثاته مع المستشار سيباستيان كورتز اليوم الأحد (19 مايو/أيار 2019)، طرح الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين أمام الصحفيين شهر أيلول/ سبتمبر كموعد محتمل لإجراء انتخابات مبكرة كان قد دعا إليها المستشار كورتز عقب إنهاء تحالفه مع حزب الحرية القومي.

وانهار تحالف اليمين واليمين المتطرف، بسبب فضيحة الفيديو التي أطاحت بنائب المستشار من حزب "الحرية" هاينز كريستيان شتراخه، والتي على إثرها قدم استقالته.

ويقول الرئيس النمساوي إنه يتعين اتخاذ الإجراءات القانونية لتحديد الموعد خلال الأسابيع المقبلة، حيث من المقرر أن يجري فان دير بيلين مزيدا من المحادثات مع قادة الأحزاب الآخرين.

وكانت تقارير إعلامية قد أظهرت أول أمس الجمعة، استناداً إلى شريط فيديو تم تداوله، أنّ شتراخه وعد بعقود عامة في مقابل الحصول على مساعدة من رجل اعمال روسي قبل بضعة أشهر من الانتخابات البرلمانية في النمسا عام 2017.

ونشرت وسائل إعلام ألمانية فيديو صوِّر بكاميرا خفية يُظهر شتراخه وهو يناقش في جزيرة إيبيزا قبل أشهر من انتخابات 2017 التشريعية، امرأة يُعتقد أنها مرتبطة بشخصية روسية احتمالَ تقديم مساعدات مالية مقابل منحها مدخلاً لعقود حكومية مع النمسا.

وخلف شتراخه يورغ هايدر في رئاسة حزب الحرية عام 2005، ووجد نفسه مضطراً إلى تلميع صورة الحزب بإبراز نفسه كنائب جدير بالثقة، بعدما كان يتحرك في أوساط النازيين الجدد في شبابه.

و.ب/ح.ز (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة