بعد صفقتها مع قطر بريطانيا توقع اتفاقاً عسكرياً مع السعودية | أخبار | DW | 19.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد صفقتها مع قطر بريطانيا توقع اتفاقاً عسكرياً مع السعودية

لم يكد حبر خبر أول صفقة عسكرية بريطانية مع قطر أن يجف، حتى أعلنت السعودية توقيعها اتفاقية إطارية للتعاون العسكري والأمني مع بريطانيا. وربطت الرياض الاتفاقية بما وصفتها بـ "جهودها للتصدي لإيران في منطقة الخليج".

بعد يوم واحد من عقد صفقة طائرات مع قطر، ها هي بريطانيا توقع اتفاقاً إطارياً للتعاون العسكري مع السعودية، التي تقود تحالفاً عربياً ضد الدوحة. فقد أعلن مصدر رسمي سعودي أن ولي العهد ووزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان وقع الثلاثاء (19 أيلول/ سبتمبر 2017) مع وزير الدفاع البريطاني، الذي يزور السعودية "اتفاقية للتعاون في المجالات العسكرية والأمنية" بين الرياض ولندن.

وكانت الحكومة البريطانية، قد أعلنت في نيسان / أبريل الماضي، أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي بحثت خلال زيارتها إلى الرياض مساعدة المملكة في تنويع اقتصادها المرتهن للنفط وإدخال إصلاحات على قطاع الدفاع. ووفقاً لبريطانيا فإن التعاون يشمل "مساعدة السعودية في إعادة بناء وإصلاح وزارة الدفاع، ومراجعة القدرات الدفاعية السعودية والعمل المشترك في صفوف القوات المسلحة السعودية".

وتعتبر السعودية هي الشريك التجاري الأكبر لبريطانيا في الشرق الأوسط، مع صادرات بريطانية إلى المملكة بلغت العام 2015 نحو ثمانية مليارات دولار.

ويشار إلى أن وزارة الدفاع البريطانية قد أكدت في بيان لها يوم أمس توقيعها اتفاقية مع قطر لبيع 24 طائرة حديثة من طراز تايفون، ووصفتها بأنها "ستكون أول صفقة عسكرية كبيرة مع قطر، أحد الشركاء الاستراتيجيين لبريطانيا". وأضافت الوزارة أنها تأمل أن يعزز ذلك من الأمن في المنطقة عبر كل الحلفاء الخليجيين.

خ.س/أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان