بعد صفقة نيمار البوندسليغا تحذر: ″ربُّ المال يبتلع كل شيء″ | عالم الرياضة | DW | 04.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بعد صفقة نيمار البوندسليغا تحذر: "ربُّ المال يبتلع كل شيء"

"جنون" "سخرية" "ذهول" "انزعاج".. كلمات تطايرت في سماء الدوري الألماني بعد صفقة انتقال نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان. كبار البوندسليغا غاضبون وصغارها مرعوبون، والبعض وجه أصابع الاتهام لاتحاد الكرة الأوروبي.

عام 1977 صرح المدرب الألماني اوتو ريهاغل، أنه ليس هناك لاعب في العالم يستحق قيمة مليون مارك (مارك ألماني)، كان هذا قبل أربعين عاماً، ولنا أن نتخيل ونخمن ما قاله المدرب الألماني الشهير حين سمع بقيمة الشرط الجزائي للبرازيلي نيمار!

ريهاغل وغيره كثيرون في عالم الكرة صُعقوا بقيمة الشرط الجزائي المدفوع من باريس سان جيرمان لبرشلونة في صفقة انتقال نيمار إلى صفوف النادي الفرنسي. 222 مليون يورو دفعت مدرب نادي ليفربول، الألماني يورغن كلوب للسخرية من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعد هذه الصفقة، ربما سخرية ملؤها ألم على حال الكرة. أولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونيخ، قال إن الصفقة تعدت حد الجنون. وكرة القدم الألمانية في حالة ذهول واستغراب وانزعاج.

Jahreshauptversammlung FC Bayern München Uli Hoeneß (picture-alliance/dpa/A. Gebert)

هونيس، مدير بايرن: لن أشتري لاعباً بقيمة 150 مليون أو 200 مليون يورو.. لن نشترك بمثل هذا الجنون.

222 مليون يورو بالإضافة إلى راتب سنوي بقيمة 30 مليون يورو لمدة خمسة أعوام، وربما تفاصيل أخرى لم يعلن عنها بعد. كل هذا سيجعل من قيمة صفقة نيمار تتجاوز النصف مليار يورو. هذه الصفقة لن تمر مرور الكرام على عالم كرة القدم، وستترك آثارها على الدوري الألماني، الذي تكافح أنديته الكبيرة والصغيرة للبقاء على قيد الحياة في عالم الكرة الأوروبية الذي وصل إلى حد الجنون، على حد تعبير رئيس بايرن ميونيخ أولي هونيس.

مدرب نادي فرايبورغ كريستيان شترايخ قال إن "ربُّ المال يكبر بسرعة، وستبتلع كل شيء يوما ما". المدرب وصف ما جرى بأنه غير واقعي، ولا يمكن تصوره. وأوضح وهو حالة من الذهول "لا فرق عندي إن كان المبلغ 222 مليون أو 440 مليون يورو. لا يمكنني ملاحظة أي فرق، هذا يفوق تصوراتي وقدراتي".

هونيس من جانبه قال إن "مثل هذه الأشياء نرفضها تماماً في بايرن ميونيخ. لن أشتري لاعباً بقيمة 150 مليون أو 200 مليون يورو. لن نشترك بمثل هذا الجنون".

دور الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول انتقد مباشرة قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وسلوك النادي الباريسي. إذ أن من واجبات نظام (FFP) في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وهو نظام مراقبة "اللعب المالي النظيف"، مراقبة وضمان التوازن في التعاملات المالية في الأندية وبين الأندية أيضاً. قواعد هذا النظام تسمح مثلاً لنادٍ ما، بتسجيل خسارة بقيمة 30 مليون يورو خلال ثلاثة أعوام. 29 نادياً صغيراً عوقبت بإجراءات من الاتحاد، ثلاثة منها منعت من المشاركات الدولية. حتى أندية كبيرة يملكها شيوخ النفط مثل باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي الانكليزي تمت معاقبتها لأسباب تتعلق بمخالفات مالية.

England FC Liverpool - Wolverhampton Wanderers | Jürgen Klopp (picture alliance/dpa/P. Byrne/PA Wire)

الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول انتقد مباشرة قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وسلوك النادي الباريسي.

وفي حالة صفقة نيمار يتساءل يورغن كلوب حول معنى وجود مثل هذا النظام: "كنت أظن دائماً أن (FFP) وجد لمثل هذه الحالات وضمان عدم حدوثها، لكن يبدو أن هذا النظام مجرد اقتراح أكثر منه قواعد وقوانين".

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رد على هذه الانتقادات بأنه "يجب الإعلان عن كل تفاصيل الصفقة"، والتي ستؤثر على تشكيلة وميزانية فريق سان جيرمان نفسه لأعوام قادمة، بل من المحتمل مغادرة نجوم من الفريق الباريسي إلى أندية أخرى، مثل بطل العالم الألماني يوليان دراكسلر، يهتم نادي انتر ميلان الإيطالي بالتعاقد معه.

بالفعل، صفقة نيمار ستتبعها صفقات أخرى في سوق الانتقالات على طول وعرض القارة الأوروبية، فبرشلونة بحاجة لبديل لنيمار، والأسماء المرشحة هي، فيليبه كونتينهو من ليفربول وانطوان غريزمان من اتلتيكو مدريد، وهذه الأندية أو غيرها ستكون بحاجة لبدائل للاعبيها الذين ستستغني عن خدماتهم، والبوندسليغا الألمانية المذهولة مرشحة لتعويض المقاعد الفارغة.

ع.خ/ ع.ج (س آي دي)

     

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع