بعد سجل دموي... ″الوحش″ يغادر مسرح الحياة | عالم المنوعات | DW | 17.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بعد سجل دموي... "الوحش" يغادر مسرح الحياة

بعد أن قبع 25 عاما في السجن توفي زعيم المافيا السابق في صقلية في السجن عقب خضوعه لعمليتين جراحيتين. توتو رينا الذي اشتهر بلقب "الوحش" اتهم بارتكاب العديد من جرائم القتل لشخصيات بارزة في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

توفي زعيم المافيا السابق توتو رينا، في مستشفى بسجن إيطالي، حسبما أفادت وكالة "أنسا" الإيطالية للأنباء صباح اليوم (الجمعة 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017). وأشارت وكالة أنسا إلى أن رينا، الذي كان يقضي عدة عقوبات بالسجن المؤبد بعد إدانته بالقتل، فارق الحياة في وقت مبكر في مدينة بارما بشمال إيطاليا.

وكان رينا قد أتم عامه السابع والثمانين أمس الخميس، وأشارت تقارير إعلامية خلال الساعات الـ24 الماضية إلى أنه دخل في غيبوبة مؤخرا بعد خضوعه لعمليتين جراحيتين. ولم يتم الكشف عن سبب الوفاة، ولكن رينا كان يعاني من سرطان في الكلى ومشكلات بالقلب.

ورفضت محاكم إيطالية في تموز/يوليو الماضي الإفراج عن رينا من السجن لأسباب صحية. وكتب ابنه جيوسيبي سالفاتور الذي أدين أيضا في جرائم المافيا، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أمس الخميس "بالنسبة لي، لست توتو رينا، إنك أبي. هذا يوم حزين لي، لكن مهم، أتمنى لك يا أبي عيد ميلاد سعيد. إنني أحبك".

وكان رينا قد قاد عصابات مافيا صقلية أو (كوسا نوسترا) حتى اعتقاله في مدينة باليرمو في عام 1993، بعد أن قضى 24 عاما هاربا. واشتهر رينا بلقب "الوحش" بسبب أسلوبه الوحشي. وكان العقل المدبر للعديد من جرائم القتل لشخصيات بارزة في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي بما في ذلك القاضيان المناهضان للمافيا، جيوفاني فالكون وباولو بورسيلينو.

ط.أ/ ا.ف (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان