بعد دخوله عالم الكبار.. من هو جواو فيليكس الذي صعق فرانكفورت؟ | عالم الرياضة | DW | 12.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

بعد دخوله عالم الكبار.. من هو جواو فيليكس الذي صعق فرانكفورت؟

منذ مدة كان ينظر إلى الموهبة الصاعدة جواو فيليكس على أنه من النجوم الصاعدين في عالم كرة القدم الأوروبية. بعد مباراة فريقه لشبونة أمام فراكفورت على أقصى تقدير دخل الأخير رسميا إلى عالم الكبار.

طالما كان ينعت البرتغالي لاعب بنفيكا جواو فيلكس على أنه جوهرة تنبث في السر، وكثيرا ما رُدد أنه خليفة نجم اليوفي والريال سابقا كريستيانو رونالدو. في إياب الدور الأوروبي بين بنفيكا لشبونة وفراكفورت (الخميس 11 أبريل/ نيسان)، استطاع جواو فيلكس رسميا كتابة اسمه عاليا على الساحة الكروية الأوروبية.

ثلاثة أهداف (21، 43 والدقيقة 54) (وصنع الرابع) سطرت اسمه بالخط العريض في دفاتر المسؤولين في كبار الأندية الأوروبية. وللتذكير بلغت نتيجة المباراة أربعة أهداف لهدفين لصالح لشبونة، ما يعني أن حظوظ نادي فراكفورت الألماني في التأهل إلى نصف نهائي المسابقة باتت شبه معدومة. الأهداف الثلاثة التي أحرزها لاعب المنتخب البرتغالي كانت الأولى على الإطلاق لهذا اللاعب على مستوى أوروبا ليغ، كما أنه وبفضلها تصدر قائمة أصغر هدافي المسابقة. 

قفزة في القيمة التسويقية

غداة المباراة لا حديث في الصحافة البرتغالية سوى عن الهدّاف الشاب، غير أن برونو لاجي مدرب بنفيكا حذر أمام وسائل الإعلام من المبالغة في الأمر، لأن اللاعب في "بداية مسيرته" موضحا:  "لو لم يسجل اليوم لتحدث الجميع عن ابتعاده عن مستواه لكنهم يتحدثون عن تألقه بعد تسجيله ثلاثة أهداف".

وأضاف "دعونا نتعامل مع الأمور بهدوء ونتركه يتطور ويستمتع. يجب عليه الاستمتاع وهذا ما فعله. سيسجل ثلاثية في يوم ما وفي يوم آخر لن يسجل. يجب أن يتطور بشكل طبيعي".

مع ذلك الخامة التي يتوفر عليها تعد بالكثير، فهو متحكم في الكرة بشكل غير مسبوق، يعمل كهدّاف وصانع ألعاب على حد سواء. يسدد باليمنى واليسرى، وله تقنيات عالية في الكريات الرأسية.

ركض ورائه النادي الإيطالي يوفينتوس تورين في وقت كانت فرق أخرى غافلة عنه. والنادي الإيطالي يريد حتى دفع المبلغ الجزائي البالغ 120 مليون يورو للحصول على خدماته، لكن الصحافة البرتغالية تقول إن رئيس بنفيكا لويس فيليبي فييرا يريد أكثر من قيمة المبلغ الجزائي المرفوق في العقد الممتدإلى إلى غاية موسم 2023. وهو يريد 200 مليون كاملة!

أما اللاعب نفسه وتعقيبا على كلام الصحافة البرتغالية، يرد قائلا: "ليس لدي الوقت للتفكير في ما يحدث من حولي الآن". رغم ذلك، هو يدرك جليا أن مباراته أمام فراكفورت ستكون مفصلية في مسيرته، والدليل أنه أخذ كرة المباراة معه كتذكار.

شتيفان نيستلار/ وفاق بنكيران

مختارات