بعد خطابه أمام الكونغرس: نتانياهو يرد على منتقديه | أخبار | DW | 04.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد خطابه أمام الكونغرس: نتانياهو يرد على منتقديه

يواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي انتقادات داخل الولايات المتحدة وإسرائيل بسبب كلمته التي ألقاها أمام الكونغرس قبل أسبوعين من الانتخابات الإسرائيلية. نتانياهو دافع عن خطابه، الذي انتقده أيضا الرئيس أوباما.

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء (الرابع من آذار/ مارس 2015) انتقادات الرئيس الأميركي باراك أوباما لخطابه الذي ألقاه أمس الثلاثاء أمام الكونغرس، وندد فيه بالاتفاق الذي تسعى الولايات المتحدة لإبرامه مع طهران معتبرا أنه "اتفاق سيء جدا".

وقال نتانياهو عقب عودته لبلده إنه قدم "بديلا عمليا" للاتفاق النووي الدولي الذي يجري التفاوض بشأنه مع إيران. وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا: "دعوت مجموعة 5+1 إلى أن تصر على اتفاق يربط رفع العقوبات المفروضة على إيران بقيام الأخيرة بوقف رعايتها للإرهاب في العالم وعدوانها ضد جاراتها والتخلي عن دعواتها لتدمير إسرائيل". كلام نتانياهو جاء ردا على الانتقادات التي وجهها له الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي قال إن نتانياهو لم يعرض في خطابه "بديلا قابلا للتنفيذ".

وواجه نتانياهو انتقادات شديدة من الإدارة الأمريكية وفي داخل إسرائيل بسبب خطابه أمام الكونغرس، الذي قالت واشنطن إنه أقحم الصراعات الحزبية في العلاقات الأمريكية الإسرائيلية. ووجه الجمهوريون الذين يهيمنون على الكونغرس الدعوة لنتانياهو لإلقاء كلمة أمام المشرعين دون التشاور مع أوباما أو مسؤولين ديمقراطيين.

وقالت زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بعد خطاب نتانياهو إنه "إهانة لذكاء الولايات المتحدة". وأضافت: "حزنت من التعالي (من نتانياهو) على مستوى معرفتنا بالتهديد الذي تمثله إيران". وقاطع ما يصل إلى 60 عضوا من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين ومجموعهم 232 عضوا خطاب نتانياهو.

وفي إسرائيل قال منتقدون إن الخطاب أضر بالتحالف الإستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة وإنه يهدف إلى كسب مزيد من الأصوات قبل الانتخابات العامة الإسرائيلية المقررة في 17 مارس آذار ومن المتوقع أن تشهد منافسة شرسة.

وكان نتانياهو قد قال إن اتفاقا دوليا مع إيران حول برنامجها النووي سيكون عمليا بمثابة "ضمان" لها لكي تصنع سلاحا نوويا وتفجر سباق تسلح خطيرا في المنطقة.

ص.ش/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

إعلان