بعد خسارة نهائي الأبطال.. نيمار يهنئ النادي الخطأ! | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 24.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

بعد خسارة نهائي الأبطال.. نيمار يهنئ النادي الخطأ!

أصيب النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا بخيبة أمل مريرة بعد خسارة نهائي أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ، ليرتكب زلة غريبة على وسائل التواصل الاجتماعي.

النجم البرازيلي نيمار يذرف دموعه بمرارة بعد خسارة اللقب المنشود في نهائي أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ الألماني

النجم البرازيلي نيمار يذرف دموعه بمرارة بعد خسارة اللقب المنشود

يبدو أن  خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ  كانت ثقيلة من الناحية النفسية على النجم البرازيلي نيمار، فقد هنأ نجم باريس سان جيرمان بالخطأ الفريق الخطأ بفوزه باللقب المنشود، فبدلاً عن بايرن ميونخ، وجه البرازيلي التهنئة لفريق باير ليفركوزن.

وكتب نيمار (28 عاماً) في تغريدة على تويتر: "الخسارة جزء من كرة القدم، لقد جربنا كل شيء، لقد كافحنا حتى النهاية. شكراً لكم على دعمكم وتفانيكم" ، ثم أضاف: "وتهنئة لباير (ليفركوزن)".

 

مختارات

وتسببت الرسالة التي ضلت عنوانها الكثير من التعليقات الساخرة من اللاعب البرازيلي ، بما في ذلك من باير ليفركوزن نفسه، فقد كتب القائمون على حساب النادي الألماني على تويتر كجواب لتهنئة نيمار: "شكراً لك يا نيمار. لا نعرف لماذا تهنئنا ونحن في إجازة ونلعب كرة القدم في ألعاب الفيديو. لكن شكراً على أي حال".

وبكى نيمار دا سيلفا دموعاً مريرة بعد صافرة النهاية معبراً عن حزنه العميق لفشل محاولة جديدة لاعتلاء عرش القارة الأوروبية مع فريقه الحالي  باريس سان جيرمان الفرنسي. وخسر سان جيرمان أمام بايرن ميونخ الألماني صفر / 1 مساء الأحد في المباراة النهائية على استاد "دا لوز" أو "النور" بالعاصمة البرتغالية لشبونة، ليهدر أقرب فرصة للتتويج بلقبه الأول في دوري الأبطال الأوروبي.

وتبدد حلم نيمار في الفوز باللقب هذا الموسم بعدما تألق مانويل نوير حارس مرمى بايرن في التصدي لمحاولات وتسديدات نيمار وزميليه المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، ولاعب الوسط ماركينيوس ليقود بايرن إلى الفوز في المباراة والتتويج باللقب. وكانت المفارقة الأكبر في المباراة النهائية أن الهدف الوحيد للمباراة جاء بضربة رأس من كينجسلي كومان، وفي مرمى فريقه السابق ليطيح بالنادي الذي نشأ فيه.

ومنذ تأسس النادي قبل 50 عاماً، أحرز سان جيرمان 40 لقباً في البطولات المحلية كما فاز بلقب كأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس في 1996 ولكن لقب دوري الأبطال استعصى على الفريق،  رغم أنه كان الهدف الواضح والأسمى للنادي منذ انتقال ملكية سان جيرمان إلى مالكيه القطريين الحاليين في 2011.

وأنفق النادي الفرنسي نحو مليار دولار على مدار السنوات الماضية لتدعيم صفوف الفريق بأبرز النجوم، وفي مقدمتهم نيمار أغلى لاعب في العالم والمهاجم الفرنسي الموهوب مبابي.

وكان نيمار فاز باللقب مع برشلونة في 2015 لكنه فشل في قيادة فريقه الحالي سان جيرمان إلى اجتياز العقبة الأخيرة في الطريق إلى منصة التتويج في أكثر محاولة اقترب فيها الفريق من منصة التتويج.

ع.غ/ ع.ج.م (آ ف ب، د ب أ)