بعد تطبيع العلاقات.. نبيذ إسرائيلي من الجولان في أسواق دبي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد تطبيع العلاقات.. نبيذ إسرائيلي من الجولان في أسواق دبي

رغم أن الإمارات تعتبر الجولان "أرضاً سورية"، سيعرض نبيذ إسرائيلي من الجولان في أسواق دبي. وفي سياق متصل أزالت واشنطن قيوداً مفروضة على تمويل الأبحاث الإسرائيلية في الضفة الغربية والجولان ملغية سياسة سارية منذ السبعينيات.

نبيذ إسرائيلي من هضبة الجولان

نبيذ إسرائيلي من هضبة الجولان

قالت شركة إسرائيلية لإنتاج النبيذ، تزرع العنب على هضبة الجولان التي تسيطر عليها إسرائيل منذ حرب عام 1967، إنها ستعرض زجاجاتها من النبيذ في متاجر بدبي هذا الأسبوع.

مختارات

ويأتي بيع نبيذ الجولان في دبي وبعدها في أماكن أخرى بالإمارات العربية المتحدة بعد تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل الشهر الماضي.

ولم ترد وزارتا الخارجية والاقتصاد في الإمارات على طلب التعليق على صفقة النبيذ. وتصف الإمارات الجولان بأنها أرض سورية ولا تعترف، مثل بقية المجتمع الدولي، بضم إسرائيل لها في عام 1981.

وفي العام الماضي اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان. وقالت الإمارات في ذلك الوقت إن الخطوة تعطل الجهود المبذولة لتحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط. وسيتاح النبيذ في الفنادق والمطاعم ولدى باعة الخمور بالتجزئة إذ لا يسمح سوى لغير المسلمين بشرب الخمور في الإمارات.

واشنطن تلغي قيود تمويل الأبحاث في الجولان والضفة الغربية
واليوم الأربعاء (28 تشرين الأول/أكتوبر 2020) أزالت الولايات المتحدة القيود المفروضة على تمويل الأبحاث التي تجريها إسرائيل في الضفة الغربية ومرتفعات الجولان وبذلك ألغت سياسة سارية منذ السبعينيات.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بـ "الأهمية الكبيرة" للخطوة التي جاءت قبل أقل من أسبوع من الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي قد تشهد إعادة فرض القيود بسرعة إذا تغيرت الإدارة الأمريكية.

ووقع نتانياهو والسفير الأمريكي ديفيد فريدمان على "توسيع تطبيق اتفاقية التعاون العلمي بين إسرائيل والولايات المتحدة" لتشمل الضفة الغربية والجولان. واعتبر نتانياهو أن تطبيق هذه الاتفاقية هو تغير هائل وانتصار على جميع المنظمات والدول التي تقاطع الأبحاث في هاتين المنطقتين.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان ولم ينتقد بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية. ووصفه نتنياهو بأنه أقوى حليف لإسرائيل في البيت الأبيض.  فيما أيد منافس ترامب في الانتخابات الرئاسية جو بايدن على نطاق واسع إجماع المجتمع الدولي على أن المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية غير شرعية.

خ.س/م.ع.ح (رويترز، أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع