بعد السخرية من كلامه.. ترامب يلغي لليوم الثاني إفادة كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد السخرية من كلامه.. ترامب يلغي لليوم الثاني إفادة كورونا

لليوم الثاني على التوالي، يرفض الرئيس الأمريكي ترامب إجراء إفادة صحفية حول مستجدات الوضع الخاص بكورونا في بلاده، ما قد يفسر برغبته في إلغائها نتيجة السخرية من تعليقاته. فكيف برر ترامب الغاضب ذلك؟

ترامب خلال إحدى الإفادات الصحفية الخاصة بكورونا

التوتر يعود مجددا للعلاقة بين ترامب ووسائل الإعلام

قرّر الفريق الإعلامي بالبيت الأبيض عدم عقد إفادة صحفية اليوم الأحد (26 أبريل/ نيسان 2020) لليوم الثاني على التوالي، في ظل غياب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الأضواء بعد تعليقات مثيرة للجدل بشأن تصريحاته حول الحقن بالمطهرات.

وتشرف على هذه الإفادات الصحفية مجموعة المهام الخاصة المعنية بفيروس كورونا المستجد في البيت الأبيض، وهي لجنة تم إحداثها بعد انتشار الفيروس في الولايات المتحدة.

وخلّف اقتراح ترامب يوم الخميس الماضي حقن المرضى بالمطهرات والمعقمات انتقادات كبيرة، وأثارت مخاوف كبيرة من دفع بعض الناس إلى تسميم أنفسهم، ما جعل الشركة المصنعة لمنتجات التنظيف "لايسول" و"ديتول" إلى تعميم تحذير ضد استهلاك المطهرات، كما أصدرت وكالات الصحة العامة بأكثر من بلد تحذيرات في السياق ذاته.

وحاول ترامب تخفيف الضجة حول تعليقاته عندما قال أول أمس الجمعة إن حديثه عن أن الجسم يمكن أن يحقن بمطهرات لمحاربة الفيروس "كان مجرّد سخرية"، متحدثا للصحفيين: "كنت أسأل سؤالاً ساخراً لصحفيين مثلكم لأرى ما يمكن أن يحدث".

ولم تكن الإفادة الصحفية يوم الجمعة مكتملة وانتهت دون تلّقي أسئلة، كما لم يتم عقد إفادة يوم أمس السبت.

وقد يتجه البيت الأبيض لإلغاء هذه الإفادات الصحفية بعد هجوم ترامب مجددا على الصحافة، كما لو أنه يحملها المسؤولية عن تصريحه الذي انتشر كالنار في الهشيم.

وكتب ترامب على تويتر: "ما هو الغرض من عقد مؤتمرات صحفية بالبيت الأبيض عندما لا تطرح وسائل الإعلام السخيفة سوى أسئلة معادية، ثم ترفض الإبلاغ عن الحقيقة أو الحقائق بدقة ".

وتابع "إنهم يحصلون على تقييمات قياسية، والشعب الأمريكي لا يحصل على شيء سوى الأخبار الكاذبة. إنها لا تستحق الوقت والجهد!"

 وكان ترامب قد روج أيضا لاستخدام دواء مضاد للملاريا يعرف باسم هيدروكسي كلوروكين في علاج مرضى كوفيد-19 على الرغم من عدم ثبوت فعاليته ووجود مخاوف تتعلق بمشاكل في القلب.

إ.ع/أ.ح (رويترز، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 02:47

تصريحات ترامب بشأن الحقن بالمعقمات تثير الذهول