بعد الإفراج عن صحفي ألماني.. محكمة تركية تسجن 6 صحفيين مدى الحياة | أخبار | DW | 16.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد الإفراج عن صحفي ألماني.. محكمة تركية تسجن 6 صحفيين مدى الحياة

أصدرت محكمة تركية حكما بالسجن المؤبد على ستة صحافيين اتهموا بأنهم على علاقة بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا. وجاء هذا الحكم في نفس اليوم الذي أطلق فيه سراح الصحفي الألماني التركي دينيز يوجيل.

صدر حكم بالسجن مدى الحياة بحق ستة صحفيين، بينهم ثلاثة صحافيين بارزين اليوم الجمعة (16 فبراير/ شباط) في تركيا لصلتهم المزعومة بالداعية الإسلامي فتح الله غولن الموجود بأمريكا، والذي تتهمه الحكومة بتدبير محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة عام 2016 .

وكان محمد ألتان وشقيقه أحمد ألتان ونازلي إليجاك اعتقلوا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة بوقت قصير. وحكم عليهم من قبل محكمة بإسطنبول إلى جانب ثلاثة صحفيين آخرين، بحسب وكالة الأناضول التركية للأنباء. وجاء الحكم في نفس اليوم الذي أمرت فيه محكمة تركية بالإفراج عن الصحفي التركي الألماني دينيز يوجيل الذي احتجز من دون محاكمة لأكثر من عام.

 وفي يناير/كانون الثاني الماضي، كانت المحكمة الدستورية قد أمرت بالإفراج عن محمد ألتان، غير أن محكمة بإسطنبول اعترضت الإجراء في قرار أثار مخاوف جادة بين بعض خبراء القانون بشأن استقلال القضاء.

وعلى صعيد ردود الأفعال التي أعقبت إطلاق سراح الصحفي الألماني التركي دينيز يوجيل، قال الرئيس الألماني فرنك فالتر شتاينماير نقلا عن المكتب الرئاسي،" إنه خبر سار". وأضاف: "أتوجه بالشكر لجميع الذين بقوا على اتصال معه (مع يوجيل) أثناء فترة احتجازه والذين سعوا لإطلاق سراحه". وأعرب شتاينماير عن أمله في أن يتسنى ليوجيل الاجتماع قريبا مع عائلته والتعافي من ضغوط السجن.

كما أعربت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عن سعادتها بإخلاء سبيل الصحفي الألماني-التركي دينيز يوجيل من محبسه في تركيا. وقالت ميركل اليوم الجمعة، خلال لقائها رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي في برلين: "أنا سعيدة بالطبع من أجله، ومن أجل زوجته وأسرته الذين اضطروا لتحمل عام صعب للغاية من الانفصال".

وأضافت ميركل: "أود أن أشكر جميع من عملوا من أجل أن يكون دينيز يوجيل الآن على ما يبدو، أقول ذلك بحذر، طليقا. وبالطبع أضم إلى هذا الشكر على وجه الخصوص جهود وزارة الخارجية ووزير الخارجية". وردا على سؤال بشأن السبب المحدد وراء إطلاق سراح يوجيل الآن، قالت ميركل: "يبدو أن المحادثات لم تذهب سدى. لا يعلم أحد كيف كانت آثارها بالتحديد".

وأشارت ميركل إلى الأفراد الذين لا زالوا محبوسين في تركيا لأسباب سياسية، وقالت: "نعلم أن هناك المزيد من حالات، ربما ليست مشهورة للغاية، لأشخاص يقبعون في السجون التركية. نأمل أيضا في معالجة سريعة للإجراءات القانونية وسيادة القانون".

وكتبت صحيفة "فيلت" الألمانية على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن مراسلها الألماني-التركي دينيز يوجيل غادر محبسه في تركيا وصار حرا. ونشر محامي يوجيل، فيسيل أوك على "تويتر" صورة للصحفي وهو يحتضن زوجته ديليك ماياتورك يوجيل. وأعرب شتاينماير في الوقت ذاته عن أمله في أن يكون إطلاق سراح يوجيل حقق المقومات "التي تؤدي إلى تحسين العلاقات الألمانية-التركية".

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء التركي بنعلي يلدريم، عن رأيه في أن العلاقات بين ألمانيا تركيا تسير حاليا على طريقها نحو التحسن بعد إطلاق سراح الصحفي الألماني التركي دينيز يوجيل اليوم الجمعة.

ونقلت وكالة الأنباء "الأناضول" التركية الرسمية عن يلدريم قوله اليوم الجمعة: "يبدو أنه تم اليوم حل بعض المشكلات في العلاقات الألمانية-التركية الخاصة بالفترة الأخيرة". يشار إلى أن يلدريم يشارك في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن الذي بدأ فعاليته اليوم الجمعة

وأشار رئيس الوزراء التركي إلى أن كلا الجانبين سيقومان بخطوات سويا حاليا من أجل تحسين علاقاتهما، وقال: "إن شاء الله سوف تتحسن". 

يذكر أن تركيا تحتل المرتبة 155 من أصل 180 في ترتيب حرية الصحافة الذي وضعته منظمة "مراسلون بلا حدود".

هـ.د، ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات