بعد إخفاقه أوروبيا بايرن ميونيخ يتطلع لكتابة التاريخ محليّا | عالم الرياضة | DW | 06.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بعد إخفاقه أوروبيا بايرن ميونيخ يتطلع لكتابة التاريخ محليّا

بعد خروجه الموجع من مسابقة دوري أبطال أوروبا، يتطلع باين إلى لقب الدوري المحلي كأول فريق يقوم بذلك لأربع مواسم متتالية. ومعطيات المرحلة 33 تؤكد أن الحلم سهل المنال.

يتطلع بايرن ميونيخ لتضميد جراحه عقب خروجه الموجع من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد أتلتيكو مدريد، إذ يحاول أن يكون على موعد مع كتابة التاريخ غدا السبت (السابع من مايو/ أيار 2016) ليصبح أول فريق يحتفظ بلقب الدوري الألماني- بوندسليغا لأربعة مواسم متتالية.

ورغم خيبة الأمل التي يشعر بها الإسباني جوسيب غوارديولا، الذي يستعد للرحيل عن تدريب الفريق الألماني بنهاية الموسم الجاري والانتقال إلى مانشستر سيتي الانكليزي، إلا أن الأخير يتطلع إلى إنهاء مسيرته في ميونيخ على أفضل وجه.

الفوز على إنغولشتات أو خسارة دورتموند

ويطمح غوارديولا إلى حصد لقبه الثالث بالمسابقة المحلية مع الفريق من خلال الفوز على إنغلوشتات (المركز السابع) ضمن منافسات المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري المحلي، أو في حال تعثر بروسيا دورتموند، الذي يحتل المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف البافاري، أمام مضيفه آنتراخت فرانكفورت المهدد بالهبوط.

وصرح كارل هاينز رومينيغيه رئيس بايرن "ينبغي علينا تجاوز جراحنا.. ثم ننتقل لمواجهة إنغلوشتات يوم السبت".

ويخوض دورتموند لقائه أمام فرانكفورت وهو منتشيا بفوزه الكبير 5 / 1 على ضيفه فولفسبورغ في المرحلة الماضية، ولكن لن تكون مهمته سهلة أمام فرانكفورت، صاحب المركز السادس عشر (الثالث من القاع) المؤهل لخوض الملحق الفاصل لتفادي الهبوط، الذي تعززت آماله في البقاء بالمسابقة عقب فوزه في مباراتيه الأخيرتين بالبطولة.

السيمفونية التي لم تكتمل

ولأنه لم يتمكن ولو لمرة واحدة من بلوغ نهائي دوري الأبطال، فإن مشوار غوارديولا مع بايرن يبقى بمثابة سيمفونية لم تكتمل.

وأقر الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني جلاد الآمال الأوروبية والمعجب على ما يبدو بعمل المدير الفني لبايرن أن فريقه لعب ضد "أفضل" فريق في مسيرته، مشددا: "لقد لعبوا بشكل لا يصدق".

وتأهل أتلتيكو مدريد على حساب بايرن ميونيخ بعد فوزه ذهابا 1-صفر في مدريد وخسارته إيابا 1-2 في ميونيخ.

في المقابل، صرح غوارديولا بعد الخروج "لم نبلغ النهائي في السنوات الثلاث، لكني فخور جدا بالفريق. هذا المساء، لعبنا كرة القدم التي نريد وكان ينقصنا تسجيل هدف آخر".

وتبقى قيادة غوارديولا لبايرن ميونيخ قبل الانتقال إلى مانشستر سيتي الذي خرج بدوره على يد القطب الثاني للعاصمة الاسبانية ريال مدريد، مشوبة بالخروج من نصف نهائي المسابقة الأوروبية الأم 3 مرات متتالية، الأولى على يد ريال مدريد 2014، فبرشلونة 2015 ثم أتلتيكو الموسم الحالي.

و.ب/ع.خ (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

إعلان