بطل العالم يودع مونديال جنوب إفريقيا على يد سلوفاكيا | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 24.06.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

بطل العالم يودع مونديال جنوب إفريقيا على يد سلوفاكيا

نجح منتخب سلوفاكيا في تخطي عقبة المنتخب الإيطالي في طريق التأهل لدور ثمن النهائي في مونديال 2010، بفوزه عليه في مباراة الجولة الثالثة والأخيرة في دور المجموعات، ليودع المدافع عن اللقب المونديال من دوره الأول.

سلوفاكيا تفوز على إيطاليا وتقصيها من مونديال 2010

سلوفاكيا تفوز على إيطاليا وتقصيها من مونديال 2010

بعد ظهر الخميس (24 يونيو/ حزيران)، اليوم الرابع عشر لفعاليات بطولة الفيفا - كأس العالم 2010 التي تستضيفها جنوب أفريقيا، عايش عشاق كرة القدم في جنوب أفريقيا وفي أنحاء العالم أحداث مباراتين هامتين هما مباراتا الجولة الثالثة والأخيرة في دور المجموعات للمجموعة السادسة التي تضم منتخبات باراغواي، وإيطاليا، ونيوزيلاندا، وسلوفاكيا. وذلك لأن هاتين المباراتين كانتا المباراتين اللتين حددتا بالفعل مصير كل منتخب في المجموعة والذي كان غير واضح قبلهما.

إذ إن وضع كل منتخب بعد الجولتين الأولى والثانية كان غير مطمئن بالنسبة للتأهل لدور ثمن النهائي في البطولة. ولذلك كان لا بد لكل منتخب من الفوز في مباراة الجولة الثالثة والأخيرة لضمان التأهل للدور الثاني، ومن هنا توقع المحللون الرياضيون أن تكون كل من المباراتين مباراة نارية حافلة بالتصميم على الفوز والكفاح المستميت من أجله. وجرت هاتان المباراتان في وقت واحد؛ فعلى إستاد إليس بارك في مدينة جوهانيسبرغ لعب المدافع عن لقب البطولة، منتخب إيطاليا، أمام منتخب سلوفاكيا في مباراة بدأها المنتخبان بترجمة هذا التصميم والكفاح إلى محاولة الاستحواذ على الكرة واللعب الهجومي السريع.

ضغط وسيطرة وتقدم ثمين

Italien Slowakei WM Fußball Weltmeisterschaft Flash-Galerie

مهاجم سلوفاكيا، روبرت فيتيك يحرز الهدف الثاني لمنتخبه في مرمى بطل العالم

غير أنه سرعان ما تفوق لاعبو سلوفاكيا في ذلك، بل وسيطروا سيطرة شبه كاملة على مجرى اللعب، ووصلوا مرات عديدة إلى مرمى إيطاليا، وهيأوا أكثر من فرصة حقيقية للتسجيل، استغلوا إحداها في الدقيقة الخامسة والعشرين، عندما استحوذ لاعب خط الوسط كوتشكا على الكرة وسط الملعب، وانطلق بها في اتجاه منطقة مرمى المنتخب الإيطالي، ومررها على حافة المنطقة إلى زميله المهاجم، فيتيك، الذي سددها مباشرة على يمين الحارس ماركيتي مسجلا هدفا لسلوفاكيا. وللتصدي لهذا الضغط لجأ لاعبو إيطاليا إلى التركيز على الدفاع والانطلاق منه في هجمات مرتدة سريعة.

واستمر مجرى الشوط الأول على هذه الوتيرة قبل أن يعلن حكم المباراة نهاية هذا الشوط بتقدم سلوفاكيا بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني غير لاعبو إيطاليا من طريقتهم الدفاعية إلى لعب هجومي سريع، ما حول المباراة إلى سجال كفاحي بين المنتخبين تحول التفوق فيه إلى لاعبي إيطاليا الذين أخذوا في تكثيف هجماتهم على مرمى سلوفاكيا، وتهيأت لهم فرص ثمينة للتسجيل تصدى لها ببراعة دفاع منافسيهم وحارس مرماهم يان موتشا. ووسط هذا السجال المثير والضغط الإيطالي أضاف المهاجم السلوفاكي فيتيك لهدف الثاني لمنتخبه في الدقيقة الثالثة والسبعين.

كفاح مستميت لمصاحبة باراغواي إلى الدور الثاني

Italien Slowakei WM Fußball Weltmeisterschaft Flash-Galerie

لاعب خط الوسط السلوفاكي البديل، كامل كوبونيك، وفرحة بالهدف الثالث هدف الحسم

وذلك عندما أسكن الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى إيطاليا الكرة التي تلقاها أمام المرمى من زميله هامسيك الذي أرسلها من يمين منطقة المرمى. ولم ييأس المدافعون عن لقب البطولة، وإنما واصلوا ضغطهم على مرمى منافسيهم ليسفر هذا الضغط عن هدف أحرزه المهاجم أنطونيو دي ناتالي في الدقيقة الحادية والثمانين. وبينما بدا أن حاملي اللقب قد يعدلون النتيجة لصالحهم شهدت الدقيقة التاسعة والثمانون هدفاً ثالثاً لسلوفاكيا، أحرزه لاعبها كامل كوبونيك الذي نزل إلى الملعب في الدقيقة السابعة والثمانين بدلاً من زميله زدينو ستربا.

غير أن الدقيقة الثانية من الوقت بدال الضائع شهدت تصويب لاعب خط الوسط الإيطالي فابيو كواغلياريلا (لعب في الشوط الثاني بدلا من زميله جينارو غازوتو) تسديدة قوية من مسافة ثمانية عشر مترا في الزاوية اليمنى العلوية لمرمى سلوفاكيا مسجلاً الهدف الثاني لبطل العالم، وذلك قبل أن يعلن الحكم الإنكليزي هوارد ويب نهاية المباراة بفوز سلوفاكيا بنتيجة 3/ 2.

وفي موازاة لهذه المباراة وعلى إستاد مدينة بولوكواني لعب منتخب باراغواي أمام منتخب نيوزيلندا في مباراة حفلت أيضاً بمحاولات لاعبي كل من المنتخبين ترجمة عزمهم على الفوز بنقاط المباراة الثلاث.

غير أن مهارة لاعبي باراغواي وتصميمهم على اللحاق بأوروغواي والمكسيك والأرجنتين في دور ثمن النهائي، حالت دون أن يستغل لاعبو نيوزيلندا أي فرصة للتسجيل لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وبهذه النتائج يتصدر منتخب باراغواي قائمة المجموعة السادسة بخمس نقاط، يليه في المركز الثاني منتخب سلوفاكيا بأربع نقاط، ثم منتخب نيوزيلندا في المركز الثالث بثلاث نقاط، وبنقطتين يأتي المنتخب الإيطالي في المركز الرابع والأخير. وبذلك تأهل منتخبا باراغواي وسلوفاكيا لدور ثمن النهائي، بينما ودع البطولة من دورها الأول منتخب نيوزيلندا، والمدافع عن اللقب وصاحب الألقاب الأربعة للبطولة، المنتخب الإيطالي بعد خسارته أمام منتخب سلوفاكيا الذي يشارك لأول مرة في منافسات البطولة.

الكاتب: محمد الحشاش

مراجعة: عماد مبارك غانم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع