″بطلة اللاجئين″ كارولا راكيته توقد أزمة بين برلين وروما | أخبار | DW | 01.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"بطلة اللاجئين" كارولا راكيته توقد أزمة بين برلين وروما

هناك من يعتبرها "بطلة انسانية" بامتياز، وهناك من يعتبرها "خارقة للقانون" وفي كل الأحوال فشخصيتها القوية تثير فضول الجميع. تحدي الألمانية كارولا راكيته قبطان سفينة "سي ووتش" سبب أزمة ديبلوماسية على المستوى الأوروبي.

دعا وزير التنمية الألماني غير مولر الاتحاد الأوروبي إلى التدخل من إجل إطلاق سراح المواطنة الألمانية كارولا راكيته، التي تعتقلها السلطات الإيطالية، منذ دخولها السبت الماضي ميناء لامبيدوسا بسفينة "سي ووتش 3" وعلى متنها 41 مهاجرا، أنقذتهم من البحر المتوسط. وقال مولر اليوم الإثنين (الأول يوليو/ تموز 2019) إن راكيته تصرفت وفق "حالة طوارئ مطلقة". وأضاف لصحيفة "باساور نويه برسه": "لذلك أنتظر من بروكسل أن ترسل هنا إشارة واضحة فتطالب بإطلاق سراحها فورا".

وبسب الدراما المحيطة بالسفينة "سي ووتش 3" تطالب المفوضية الأوروبية من جانبها بالاتفاق على مبدأ جديد لتوزيع اللاجئين ومزيد من التضامن مع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. وطبقا لما قاله وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر فإن الحكومة الألمانية "تحث على حل أوروبي مشترك" لاستقبال اللاجئين الذين كانوا على متن السفينة.

وأكد زيهوفر أن ألمانيا تقف بجانب فرنسا على رأس دول الاتحاد الأوروبي، التي تسعى بانتظام لأن "تفتح الموانئ في البحر المتوسط للناس الذين تعرضوا لمحن". وأعرب لصحف "مجموعة فونكه" اليوم الإثنين عن تفاؤله بأنه نظرا للواقعة الحالية (سي ووتش 3) فإن المفوضية الأوروبية ستعمل على التفاوض بشأن حل.

 

 

من جهته، طالب الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم بألمانيا، الدول الأعضاء بدعم مطالب ألمانيا وقال أمينه العام لارس كلينغبايل: "عندما يتم اعتقال امرأة شابة في قلب أوروبا لأنها أنقذت (أرواح) غرقى؛ فهناك شئ خطأ".

أما الرئيسة المشاركة بحزب الخضر المعارض أنالينا بيربوك فدعت وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى العمل بشكل نشط من أجل كارولا راكيته وقالت لصحيفة "دي فيلت" اليوم الإثنين "يجب على الخارجية الألمانية في قضية اعتقال قبطانة السفينة سي ووتش 3 العمل فورا وبنشاط خصوصا فيما يتعلق بالتعامل غير المفهوم من وضع كارولا راكيته قيد الإقامة الجبرية والسماح لها بالتواصل فقط مع محاموها".

ومن جانبه قال محامي كارولا راكيتا إنها أعربت الأحد عن أسفها على أي ازعاج سببته عندما حاصرت سفينتها زورقا تابعا للشرطة عند الرصيف بميناء لامبيدوسا. وقال اليساندرو جامبريني محامي راكيتا لرويترز عبر الهاتف إن القبطان الألمانية أوقفت محركات السفينة (سي ووتش 3) على الفور عندما أدركت أنها ربما اقتربت كثيرا من زورق الدورية. وأضاف "هي آسفة للغاية لتسببها في حالة من الخطر والرعب بين مسؤولي شرطة الجمارك. لقد كانت مناورة صعبة لكنها كانت تشعر دائما أنها تقوم بها بطريقة آمنة... لقد كانت تقترب ببطء شديد".

ص.ش/ح.ز (ي ب د، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة