بريكست..بروكسل تتلقى طلب تمديد من لندن بدون توقيع جونسون | أخبار | DW | 19.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بريكست..بروكسل تتلقى طلب تمديد من لندن بدون توقيع جونسون

أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي أن بريطانيا طلبت تمديد مهلة خروجها من التكتل، عقب تصويت برلماني يلزم بالتفاوض مع بروكسل بشأن تأجيل المهلة. الملفت أن بوريس جونسون لم يوقع رسالة التمديد، وإنما بعث بأخرى.

أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك اليوم السبت (19 أكتوبر/تشرين الأول) أنه تلقى رسالة من الحكومة البريطانية تطالب بتمديد خروج البلاد من التكتل. وكتب توسك عبر حسابه على توتير: "لقد وصل للتو طلب التمديد. سأبدأ الآن التشاور مع قادة الاتحاد الأوروبي حول كيفية الرد".

 

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن رئيس المجلس الأوروبي تلقى ما اجمالية 3 رسائل من لندن، وفقا لمصدر بالاتحاد الأوروبي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لم يوقع الرسالة التي يطلب فيها تمديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال المصدر إن الرسائل عبارة عن نسخة غير موقعة من نص قانوني تطلب فيه الحكومة البريطانية من الاتحاد الأوروبي التمديد، ومذكرة من السفير البريطاني في الاتحاد الأوروبي تيم بارو، ورسالة موقعة من جونسون تعارض تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. 

وأكد مكتب جونسون، في 10 داوننغ ستريت، أن طلب التمديد تم إرساله، لكن وكالات أنباء نقلت عن المكتب تأكيده بأن جونسون لم يوقع على طلب التمديد.

وكان توسك قال في وقت سابقا أنه بعد حديث هاتفي مع رئيس الوزراء البريطاني، ينتظر رسالة تطالب بتمديد عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وكتب توسك عبر تويتر: "ننتظر الرسالة .. تحدثت للتو مع رئيس الوزراء بوريس جونسون حول الوضع بعد التصويت في مجلس العموم".

وفي وقت سابق السبت كان رئيس الحكومة البريطانية قد مني بهزيمة كبيرة في البرلمان، حيث صوت أعضاء مجلس العموم لتأجيل موافقة البرلمان على اتفاق بريكست الذي تفاوضت لندن بشأنه مع الاتحاد الأوروبي. وأصبحت الحكومة البريطانية ملزًمة قانونا بإرسال الرسالة إلى الاتحاد الأوروبي بعد التصويت في البرلمان. وتهدف خطوة البرلمان إلى منع بريطانيا من مغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين أول/أكتوبر بدون اتفاق انتقالي.

ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

 

مختارات