بريطاني وأمريكيان يفوزون بجائزة نوبل للكيمياء | عالم المنوعات | DW | 03.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بريطاني وأمريكيان يفوزون بجائزة نوبل للكيمياء

منحت اللجنة المسؤولة عن جوائز نوبل، أمريكيين وبريطانيا جائزة نوبل للكيمياء عن أبحاثهم التي تستخدم أسلوب التطور الموجه لانتاج أنزيمات لكيماويات وعقاثير جديدة و"تطوير بروتينات تحل مشاكل البشر الكيميائية".

أعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم اليوم الأربعاء (03 تشرين الأول/ أكتوبر) فوز العالمة الأمريكية فرانسيس إتش أرنولد ومواطنها جورج بي. سميث والبريطاني غريغوري بي. وينتر بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2018.  وستحصل الأمريكية أرنولد على نصف الجائزة، بينما سيتقاسم سميث ووينتر الجزء الآخر، وذلك لإسهامهم في تطوير بروتينات تحل مشاكل كيميائية للجنس البشري.

وبحسب بيان اللجنة المانحة للجائزة، طور سميث طريقة لإظهار مع ما يعرف باسم "العاثيات" وهي فيروسات غازية للبكتيريا، وذلك بغرض إنشاء بروتينات جديدة. واستخدم وينتر هذه التقنية في إنتاج أدوية جديدة. ونجحت أرنولد للمرة الأولى في تطوير موجه لإنزيمات في الاتجاه المرجو، وتستخدم مثل هذه الإنزيمات اليوم في تصنيع العديد من المواد، مثل الوقود الحيوي والأدوية.

مشاهدة الفيديو 01:01
بث مباشر الآن
01:01 دقيقة

منح جائزة نوبل لصانعَي "ثورة" في علاج السرطان

وتبلغ القيمة المادية للجائزة تسعة ملايين كرونة سويدية، أي ما يعادل 870 ألف يورو. ومن المقرر أن تُسلم جوائز نوبل في مراسم احتفالية في العاشر من كانون الأول/ديسمبر المقبل، الموافق ذكرى وفاة مؤسس الجائزة ألفريد نوبل. ومنذ عام 1901 حصل على جائزة نوبل للكيمياء 177 باحثا في مجالات مختلفة، من بينهم العالم البريطاني فريدريك سانغر، الذي حصل عليها مرتين، وأربع نساء، مثل العالمة البولندية الأصل ماري كوري، التي اكتشفت العنصرين المشعين البولونيوم والراديوم وأجرت أبحاثا على خصائصهما.

وحصل أمس الثلاثاء الأمريكي آرثر أشكين والفرنسي جيرار مورو والكندية دونا ستريكلاند على جائزة نوبل في الفيزياء، لـ"اختراعاتهم الرائدة في مجال فيزياء الليزر". وأعلن معهد كارولينسكا السويدي في ستوكهولم أول أمس الاثنين، فوز أخصائي المناعة الأمريكي جيمس أليسون والياباني تاسكو هونجو بجائزة نوبل للطب لعام 2018 ، لعملهما على اكتشاف تقنيات جديدة لمكافحة السرطان. وجاء في بيان اللجنة المانحة للجائزة أن هذين العالمين "أرسيا مبدأ جديدا كلياً" لمكافحة السرطان من خلال المساعدة على تنشيط دفاعات الجسم.

ولن تمنح جائزة نوبل للأدب هذا العام وذلك بسبب الفضيحة التي تلاحق لجنة التحكيم الخاصة بالجائزة على أن يتم تكريم شخصيتين بالجائزة العام المقبل.

ع.ج/ ط. أ (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان