بريطانيا ـ جاسوس روسي سابق بحالة حرجة بعد تعرضه لمادة مجهولة | أخبار | DW | 06.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بريطانيا ـ جاسوس روسي سابق بحالة حرجة بعد تعرضه لمادة مجهولة

يعتقد أن رجلا يرقد في حالة حرجة في أحد المستشفيات البريطانية إثر تعرضه لمادة مجهولة هو جاسوس روسي سابق. وموسكو تصف الواقعة، التي تذكر بحالة أخرى مشابهة سابقة، بأنها "مأساوية" وتعرض مساعدة السلطات البريطانية في التحقيق.

 سيرغي سكريبال، الذي يعتقد بأنه الشخص الذي تعرض للتسمم، يتحدث مع محاميته في موسكو عام 2010 (أرشيف)

سيرغي سكريبال، الذي يعتقد بأنه الشخص الذي تعرض للتسمم، يتحدث مع محاميته في موسكو عام 2010 (أرشيف)

يرقد رجل في مستشفى في بريطانيا، يعتقد أنه سيرغي سكريبال الجاسوس الروسي المزدوج السابق المتهم بالخيانة في موسكو، في حالة حرجة بعد تعرضه لمادة غير معروفة مع إمرأة كانت معه.

ولم تذكر الشرطة اسمي المصابين ولكن مصدرين قريبين من التحقيق قالا لرويترز إن الرجل هو، الكولونيل السابق في المخابرات العسكرية، الذي حكم عليه بالسجن 13 سنة، قضى منها أربع سنوات قبل أن يحصل على حق اللجوء في بريطانيا بعد مبادلته بجواسيس روس عام 2010 جرى ضبطهم في الغرب.

وتم العثور على الرجل والمرأة مغشيا عليهما على أريكة في مركز تجاري يوم الأحد الماضي في مدينة سالزبري بعد تعرضهما لمادة قالت الشرطة إنها غير معروفة. ورغم أن السلطات البريطانية قالت إنه ليس هناك خطر معروف بالنسبة للمواطنين، أغلقت الشرطة المنطقة التي عُثر فيها على الرجل والمرأة ومطعما للبيتزا في وسط سالزبري. وارتدى بعض المحققين سترات صفراء اللون واقية من المواد الكيماوية.

والاثنان في حالة حرجة في الرعاية المركزة. وكان مستشفى في سالزبري قال في وقت سابق اليوم الثلاثاء (السادس من مارس/ آذار) إنه "يتعامل مع حادث كبير يشمل عددا صغيرا من المصابين".

وقال مارك رولي مسؤول مكافحة الإرهاب في بريطانيا "نتحدث مع شهود، والطب الشرعي يأخذ عينات من المكان، ونجري فحوصات تتعلق بالسموم، وسيساعدنا ذلك في الوصول إلى إجابة". وأضاف لراديو هيئة الإذاعة البريطانية "علينا أن نتذكر: المنفيون الروس ليسوا خالدين. كلهم يموتون ويمكن أن تكون هناك نظريات مؤامرة. ولكن علينا أن ندرك كذلك حقيقة وجود تهديدات للدولة"، ثم أشار إلى حالة سابقة تتعلق بمقتل جاسوس المخابرات الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو، الذي أسفر تحقيق بريطاني إلى أن الرئيس فلاديمير بوتين وافق على الأرجح على قتله بمادة البولونيوم-210 المشعة عام 2006، ونفى الكرملين مرارا ضلوعه في مقتل ليتفينينكو.

وفي أول رد روسي قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف ردا على سؤال عما إذا كانت السلطات البريطانية طلبت المساعدة "لم يتقدم أحد لنا بمثل هذا الطلب... موسكو مستعدة دائما للتعاون". وحين سئل الرد على تكهنات دارت على وسائل إعلام بريطانية بأن روسيا سممت سكريبال قال "لم يستغرق الأمر منهم وقتا طويلا". ووصف الواقعة بأنها "موقف مأساوي" مضيفا أن الكرملين ليس لديه معلومات عما حدث.

ع.ج.م/ع.ج (رويترز، دب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة