بريطانيا: تشكيل قوة أوروبية لضمان الملاحة في مضيق هرمز | أخبار | DW | 22.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بريطانيا: تشكيل قوة أوروبية لضمان الملاحة في مضيق هرمز

ربما هي مفارقة أن تستعد بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي وتسعى في الوقت نفسه لتشكيل قوة أوروبية لضمان الملاحة في مضيق هرمز بعد أن احتجزت إيران سفينة ترفع علمها. ألمانيا تحدثت عن تنسيق ثلاثي بشأن الأزمة الإيرانية.

مشاهدة الفيديو 24:17

مسائيةDW  :  أزمة الناقلات..هل تتجه لندن وطهران نحو المزيد من التصعيد؟

أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الاثنين (22 تموز/ يوليو 2019) أنّ بلاده ستسعى لتشكيل قوة حماية بحرية أوروبية في الخليج بعدما احتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية أثناء عبورها مضيق هرمز، بيد أنه شدد في الوقت نفسه على أنّ لندن لا تسعى لمواجهة مع إيران.

وقال هانت أمام النواب البريطانيين "سنسعى الآن إلى تشكيل مهمّة حماية بحرية أوروبية لضمان العبور الآمن الطواقم والشحنات في هذه المنطقة الحيوية". وأضاف "سنسعى إلى تشكيل هذه القوة .. لكنها لن تكون جزءاً من سياسة الضغوط القصوى الأميركية على إيران"، واصفا احتجاز السفينة البريطانية بأنه "عمل قرصنة دولة".

وأكد أنه سيتم الطلب من جميع السفن التي ترفع العلم البريطاني منح السلطات البريطانية إشعارا بموعد عبورها المخطط في مضيق هرمز "لتمكيننا من توفير أفضل حماية ممكنة". وأضاف "بالطبع ليس من الممكن للبحرية الملكية مرافقة كل سفينة أو القضاء على جميع أخطار القرصنة".

London, Jeremy Hunt spricht im Parlament NEU (AFP/PRU)

هانت يطرح الفكرة البريطانية في مجلس العموم.

في غضون ذلك كشف وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن وجود "تنسيق وثيق" بين ألمانيا وفرنسا وبريطانيا بشأن الأزمة الإيرانية. بيد أنه لم يتطرق إلى قوة الحماية الأوروبية. وأكد ماس بدوره أن الدول الثلاث لن تنضم إلى استراتيجية الولايات المتحدة، قائلا: "اتفقنا على التنسيق على نحو وثيق للغاية في هذا الشأن".

وأضاف: "لا نريد المزيد من التصعيد، لكن يتعين علينا أن نضع في اعتبارنا أن هناك حوادث يتعين التعامل معها"، مؤكدا أهمية استمرار الرهان على الوسائل الدبلوماسية، مشيرا إلى أنه سيتعين على دول الخليج في وقت ما التحدث عن القضايا المتعلقة بالأمن البحري.

يُذكر أن الحرس الثوري الإيراني أوقف يوم الجمعة الماضي ناقلة النفط "ستينا إمبيرو"، الحاملة للعلم البريطاني، في مضيق هرمز بحجة عدم مراعاة الناقلة للوائح الدولية. ووصفت وزيرة الدفاع البريطانية الواقعة بأنها "عمل عدائي" من جانب إيران.

أ.ح/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع