بريطانيا تسقط الحصانة عن الأمير ناصر نجل ملك البحرين | أخبار | DW | 07.10.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بريطانيا تسقط الحصانة عن الأمير ناصر نجل ملك البحرين

أصدرت المحكمة العليا البريطانية قرارا يقضي بإسقاط الحصانة القضائية عن نجل ملك البحرين الأمير ناصر، وهو ما قد يعرضه للاعتقال إذا زار بريطانيا. وتشير مزاعم إلى تورط الأمير في تعذيب مواطنين بحرينيين خلال انتفاضة عام 2011.

قضت المحكمة العليا البريطانية اليوم الثلاثاء (السابع من تشرين الأول/ أكتوبر2014) بأن الأمير ناصر بن حمد آل خليفة ابن ملك البحرين، والمتهم بتعذيب محتجزين في بلاده لا يتمتع بحصانة تحول دون الملاحقة القانونية على الأراضي البريطانية. وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن هذا القرار يفتح الطريق أمام إلقاء القبض على الأمير البحريني إذا زار بريطانيا.

وكانت إدارة الادعاء العام البريطانية قد تسلمت في تموز/ يوليو 2011 ملفا أعده المركز الأوروبي للحقوق الدستورية والإنسانية في برلين يتعلق بالأمير ناصر. وتضمن الملف "أدلة" قيل إنها تفيد بضلوع الأمير في تعذيب ثلاثة رجال اعتقلوا في نيسان/أبريل 2011.

وكانت الحكومة البحرينية أصدرت بيانا قالت فيه إنها ترفض بأقوى العبارات الممكنة وجود أساس واقعي لهذه الاتهامات التي وصفتها بأنها كاذبة وذات دوافع سياسية.

هـ. د/ أ.ح ( د ب أ، رويترز)