بريطانيا تدعو رعاياها لمغادرة تونس | أخبار | DW | 09.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بريطانيا تدعو رعاياها لمغادرة تونس

نصحت وزارة الخارجية البريطانية رعاياها بمغادرة تونس وأوصت بعدم السفر إلى هذا البلد لغير الضرورة، معتبرة أن التدابير المحلية غير كافية أمام التهديدات الإرهابية "القوية".

قالت وزارة الخارجية البريطانية -بعد قرابة أسبوعين من الهجوم الذي استهدف فندقا في القنطاوي في سوسة أودى بحياة 38 شخصا بينهم 30 بريطانيا- إن "الخارجية توصي بعدم السفر إلا للضرورة (...) إن كنتم في تونس وليس لديكم حاجة ضرورية للبقاء عليكم المغادرة بالوسائل التجارية".

واعتبرت الوزارة أن حصول "هجوم إرهابي جديد مرجح بدرجة عالية" وأن التدابير التي اتخذتها الحكومة التونسية غير كافية "لحماية السياح البريطانيين في الوقت الحالي".

ويأتي هذا الموقف البريطاني ليزيد من مصاعب تونس، وسبق أن توقعت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي الرقيق أن يخسر اقتصاد بلادها في 2015 مليار دينار (أي أكثر من 450 مليون يورو) بسبب تأثيرات الهجوم الدموي بولاية سوسة.

وأعلنت الوزيرة عن إجراءات "استثنائية" اتخذتها السلطات لدعم السياحة "في هذه الظروف الاستثنائية" منها بالخصوص "إعادة جدولة" ديون مؤسسات سياحية و"منحها قروضا جديدة استثنائية" وإسناد "منحة" مالية لعمال المؤسسات الذين قد يحالون على "البطالة الفنية".

ف.ي/ع.ج (رويترز، ا ف ب)

إعلان