بريطانيا- اختبار علاج للحماية من تكرار الإصابة بعدوى فيروس كورونا | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 26.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

بريطانيا- اختبار علاج للحماية من تكرار الإصابة بعدوى فيروس كورونا

لا يزال العلماء والباحثون في سباق مع الزمن لإيجاد أفضل علاج للقضاء على فيروس كورونا والتخفيف قدر المستطاع من أعراضه. كما تسعى دراسة بريطانية جديدة لتطوير علاج يساعد المصابين بكورونا على تجنب المرض مرة أخرى.

لقاح بيونتيك فايزر في بريطانيا

إجراء تجارب سريرية في بريطانيا لاختبار دواء جديد يحمي من تكرار الإصابة بكورونا

يعمل علماء بريطانيون على تقييم مدى فعالية علاج يمكنه أن يحول دون عودة مرض كوفيد19-  للأشخاص الذين أصيبوا به بالفعل، بحسب صحيفة "غارديان" البريطانية.

وطورت مؤسسة "مستشفيات لندن الجامعية إن اتش إس" وشركة "أسترا زينيكا" الدواء وتلقى المشاركون في التجربة جرعتين، بحسب الصحيفة. ويمكن للعلاج أن يتوفر في آذار/مارس أو نيسان/أبريل القادم في حال تمت الموافقة عليه من الجهات الرقابية بعد مراجعة الأدلة التي تعطيها الدراسة، بحسب الصحيفة.

وجرى حقن عشرة مشاركين بالدواء، حسبما نقلت الغارديان عن الطبيبة كاثرين هوليهان، وهي عالمة متخصصة في دراسة الفيروسات في مستشفى لندن الجامعي وترأس الدراسة المسماة "ستورم تشيسار". وقالت هوليهان إن المشاركين كانوا قد تعرضوا للفيروس في المنزل أو في موقع طبي أو في قاعات الدراسة، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقد وافقت المملكة المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر على شراء مليون جرعة من علاج كوفيد19- من إنتاج شركة أسترازينيكا المسمى "ايه زد دي 7442 " في حال نجح في تجارب المرحلة الثالثة.

في الوقت نفسه، ستحدد تجربة ثانية أجرتها جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس تسمى (بروفينت ) ما إذا كان يمكن استخدام العلاج على الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة والذين كانوا معرضين لخطر الإصابة بالفيروس.

وقال البروفيسور ستيفن باويز، المدير الطبي الوطني في (إن اتش اس) في إنكلترا: "تعد هاتان التجربتان السريريتان إضافة مهمة لاختبار الأساليب العلاجية الجديدة، حيث قد توفر علاجات الأجسام المضادة بديلاً لمجموعات المرضى الذين لا يمكنهم الاستفادة من اللقاح، مثل المرضى الذين يعانون من نقص المناعة."

وقالت الدكتورة نيكي لونغلي، استشارية الأمراض المعدية بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، ومشاركة في (بروفنت): "نريد طمأنة أي شخص قد لا يستفيد من اللقاح بأنه يمكننا تقديم بديل له يوفر نفس الحماية". بحسب ما نشره موقع صحيفة (غارديان) البريطانية.

ر.ض/ ع.ج