بروسيا دورتموند يعيد ترتيب أوراقه بعد لعنة ″أنفيلد رود″ | عالم الرياضة | DW | 18.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

بروسيا دورتموند يعيد ترتيب أوراقه بعد لعنة "أنفيلد رود"

رغم فوز دورتموند أمام هامبورغ بثلاثية نظيفة في المرحلة الثلاثين من الدوري الألماني، إلا أن لعنة ليفربول لا زالت تطارده وبات مجبرا على إعادة حساباته خاصة حاجته الملحة إلى محارب من طراز أرتورو فيدال.

أراد فريق بروسيا دورتموند لكرة القدم عبر فوزه على هامبورغ في ختام منافسات المرحلة الثلاثين للدوري الألماني لكرة القدم تضميد جراح خروجه من بطولة يوروبا ليغ الخميس الماضي على يد ليفربول الإنكليزي.

في هذه المباراة واجه دورتموند، الذي كان أقوى المرشحين للفوز باللقب الأوروبي، لعنة "Anfield Road" الذي تحول بالنسبة للفريق إلى "End-field Road" ، مخلفا صدمة ستكون مباراة نصف النهائي لكأس ألمانيا أمام هرتا برلين الأربعاء القادم، مقياسا لقدرة النادي على تجاوزها.

وقبل أربعة أسابيع من انتهاء الدوري المحلي يمر دورتموند، مطارد بايرن ميونيخ في الترتيب العام، من فترة عصيبة زاد من حدتها أخبار انتقال صانع ألعابه إلكاي غوندوغان إلى مانشستر سيتي الصيف القادم، الذي سيتولى تدريبه المدرب بيب غواردويلا.

ورغم أن إدارة النادي رفضت التعليق على هكذا أخبار باعتبار أن "دورتموند اعتاد عدم التعليق على الإشاعات" كما صرح مدير الكرة ميشائيل زورك يوم الأحد قبيل لقاء ناديه بهامبورغ، إلا أن مصادر من صحيفة بيلد وكيكر تؤكد أن الدولي الألماني (25 عاما) قرر مرافقة غوارديولا إلى الدوري الإنكليزي وأن الناديين بصدد الاتفاق حول قيمة الصفقة. وجرى الحديث عن نحو ثلاثين مليون يورو إلى حين أن يقوم سيتي بتقديم عرض نهائي بهذا الصدد، كما جاء في عدد كيكر الصادر يوم الاثنين (18 أبريل/ نيسان 2016).

حجر الدومينو

غير أن السؤال الذي يؤرق مشجعي دورتموند يدور حول ما إذا كان رحيل غوندوغان، وإن تمّ ستسقط أحجار الدومينو الأخرى، فيقوم نجوم دورتموند الآخرون بترك النادي وعلى رأسهم المهاجم الخطير الغابوني بيير إيمريك أوبامايانغ أو الأرميني هنريك مختريان أو قلب الدفاع الدولي الألماني ماتس هوملز.

بالنسبة لصحيفة كيكر، بات دورتموند في موسم قد يخلو من الألقاب بالنسبة له، مجبرا على مراجعة حساباته والعمل على إبقاء اللاعبين الكبار في صفوفه مقابل رفع أجورهم إلى حدود عشرة ملايين يورو سنويا. والأرباح التي جناها النادي هذا الموسم تسمح له بذلك، إذ قدرت بنحو 300 مليون يورو في العام الماضي باستثناء عائدات الصفقات.

وفي هذا السياق صرح مدري النادي هانس يواخيم فاتسكه بأن الميزانية المخصصة لأجور اللاعبين من الممكن رفعها من 90 إلى 120 مليون في هذا الموسم.

وبعد أن ضمن النادي تأهله المباشر لمسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم القادم، قدر فاتسكه عائدات النادي في المسابقة الأوروبية بين 40 إلى 50 مليون يورو "سيتم صرفها على كرة القدم فقط" أي "على الهيكل والتشكيلة"، يشرح مدير النادي.

دورتموند بحاجة إلى محارب

ومن هذا المنطلق يبدو النقاش الدائر حول عودة محتملة لمهاجم بايرن الحالي ماريو غوتسه إلى صفوف ناديه الأول، أمر غير مرفوض من قبل أصحاب القرار في دورتموند، فهي صفقة مقدور عليها نظرا للميزانيات المذكورة.

غير أن السؤال هو: هل سيدخل دورتموند هذه المرة في حلبة الاستثمارات الأكثر ثقلا عن سجله في التعاقد مع لاعبين من طراز لاعب إيفرتون روميلو لوكاكو على سبيل المثال؟ وتناقلت العديد من الصحف أن بروسيا دورتموند مهتم بضم اللاعب البلجيكي الذي يربطه بإيفرتون عقد ممتد إلى غاية 2019 وقيمة لوكاكو الحالية في ميركاتو اللاعبين لا تقل عن 35 مليون يورو.

الهزيمة أمام ليفربول، زادت من حدة المطالبة أيضا بضرورة التعاقد مع لاعب يخلط بين الحدة والقوة، ليس من الضروري أن يكون متألقا فنيا بقدر ما يكون بركانا من الحماسة يزرعها في قلوب زملائه على الملعب. أي بمعنى آخر مشجعو دورتموند يطالبون بشبيه للمحارب فيدال في معسكر البايرن، أو على الأقل من يقوم بدور القائد المعتزل سيباستيان كيل ويزيد عليه.

مختارات

مواضيع ذات صلة