″برنامج الدعم الأسري″ لتسهيل وتسريع لم شمل أسر اللاجئين | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 10.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

"برنامج الدعم الأسري" لتسهيل وتسريع لم شمل أسر اللاجئين

يساهم "برنامج الدعم الأسري" الذي تموله وزارة الخارجية الألمانية في تسهيل عملية لم شمل عوائل اللاجئين، فما هو هذا البرنامج وما دوره في لم الشمل؟

منذ آب/أغسطس من العام الماضي يمكن للاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية في ألمانيا لم شمل عوائلهم من جديد، وذلك بعد أن كان قد تم تعليق لم الشمل لنحو عامين ونصف. وبحسب قواعد لم الشمل يسمح باستقدام ألف شخص من عوائل الحاصلين على الحماية الثانوية كحد أقصى شهرياً. 

وحتى نهاية عام 2019 منحت الحكومة الألمانية تأشيرات دخول لـ11.133 شخصاً من عوائل الحاصلين على الحماية الثانوية، وذلك في إطار برنامج لم الشمل، حسبما كشفت صحيفة دير شبيغل الألمانية.
وحتى خلال الفترة التي تم فيها تعليق حق لم الشمل للحاصلين على الحماية الثانوية، كان اللاجئون الحاصلون على حق اللجوء التام في ألمانيا مستمرين بلم شمل عوائلهم. ومن أجل تسهيل إجراءات لم الشمل بشكل عام تم إطلاق "برنامج الدعم الأسري".

لاجئون تظاهروا في برلين من أجل حقهم في لم شمل عوائلهم

لاجئون تظاهروا في برلين من أجل حقهم في لم شمل عوائلهم


ما هو "برنامج الدعم الأسري"؟

هو برنامج تابع للمنظمة الدولية للهجرة وممول من وزارة الخارجية الألمانية. يهدف البرنامج إلى تسهيل لم شمل عوائل اللاجئين والحاصلين على الحماية في ألمانيا.
بدأ البرنامج في عام 2016 بافتتاح خمسة مراكز تسمى "مراكز الدعم الأسري" في تركيا ولبنان والعراق، للسماح للمواطنين السوريين والعراقيين بالتقدم بطلب للحصول على تأشيرة لم شمل. وفيما بعد تم توسيع البرنامج من خلال بناء مراكز الدعم الأسري في دول أخرى. وتوجد هذه المراكز حتى الآن في كل من تركيا ولبنان والعراق والأردن ومصر والسودان وإثيوبيا وكينيا وأفغانستان.
ويقوم البرنامج بدعم الأسر من خلال المساعدة والإجابة على جميع الاستفسارات الخاصة بإجراءات الحصول على التأشيرات، إضافة الى ضمان استكمال جميع الوثائق اللازمة لتقديمها عند الحضور الى موعد التأشيرة، وبالتالي تسريع عملية معالجة طلب التأشيرة وتسريع السفر إلى ألمانيا والتئام شمل العائلة.

وبحسب وزارة الخارجية الألمانية فإن البرنامج يقدم الحماية لعوائل اللاجئين من خلالها منعهم من اللجوء إلى طرق الهجرة غير القانونية الخطيرة وحمايتهم من استغلال مهربي البشر. ويهدف البرنامج، بحسب الوزارة، إلى ضمان الحق الأساسي في لم شمل العوائل والالتزام بالمواعيد النهائية "المعقولة" عند معالجة طلبات التأشيرات، بحيث يمكن لم شمل العوائل بشكل أسرع.

كيف تعمل "مراكز الدعم الأسري"؟

تقدم مراكز الدعم الاستشارة لعوائل اللاجئين سواء أكان ذلك بحضورهم الشخصي إلى المراكز أو عبر الهاتف أو الانترنت من خلال تقديم المعلومات المتعلقة بـ الوثائق اللازمة للحصول على التأشيرة. وعند تقديم الطلبات تتحقق المراكز من اكتمال الوثائق وتساعد في تجميع الطلبات وحجز المواعيد.
كما تقوم مراكز الدعم بإرسال طلبات الحصول على التأشيرة إلى القنصليات الألمانية المعنية، مع إعطاء الأولوية للحالات الطبية الطارئة والقصر غير المصحوبين بذويهم، ثم تقوم بإخطار المتقدمين فيما إذا كانت طلباتهم قد قُبلت أم رُفضت.
وتتلقى عوائل اللاجئين الدعم من المراكز بلغتها الأم، بما في ذلك العربية والكردية والتغرينية والأمهرية والصومالية والداري والباشتو.
وماعدا تسهيل إجراءات لم الشمل فإن المراكز تقدم معلومات تساعد العوائل على الاندماج في المجتمع الألماني، مثل توضيح الحقوق والواجبات في القانون الألماني وكيفية الدخول إلى سوق العمل بالإضافة إلى نصائح يومية عملية.

غالبية طلبات لم الشمل العائلي في ألمانيا تأتي من اللاجئين السوريين

غالبية طلبات لم الشمل العائلي في ألمانيا تأتي من اللاجئين السوريين


كم عدد الأشخاص المستفيدين من البرنامج حتى الآن؟

وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة استفاد من البرنامج 334 ألف شخص من حزيران/يونيو 2016 حتى أيلول/سبتمبر 2019، وتم استقبال 215 ألف طلب في مراكز الدعم. وغالبية مقدمي الطلبات إناث (77 بالمائة) فيما بلغت نسبة الذكور (23 بالمائة).
وقدمت المراكز المساعدة لـ 119 ألف شخص عبر الهاتف أو الانترنت، حيث تم تبادل أكثر من 153 ألف بريد إلكتروني مع عوائل اللاجئين، بالإضافة إلى تقديم المشورة لـ45 ألف شخص عبر فيسبوك.

محيي الدين حسين

المصدر:مهاجر نيوز

 

مختارات

مواضيع ذات صلة