برلين لا تستبعد محاولة روسيا التأثير على الانتخابات التشريعية في ألمانيا | أخبار | DW | 25.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين لا تستبعد محاولة روسيا التأثير على الانتخابات التشريعية في ألمانيا

أوصى وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير بمواجهة أي محاولات تلاعب روسية قبل الانتخابات التشريعية في ألمانيا بالرزانة والحقيقة. ويذكر أن معلومات مسربة أفادت بتدخل قراصنة روس في الانتخابات في عدد من البلدان الغربية.

قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير "لقد شهدنا محاولات تأثير مماثلة في أماكن أخرى، لذلك لا يمكنني استبعاد ذلك بالنسبة لألمانيا بوجه عام". وأضاف دي ميزير: "ولأنه لا يمكننا استبعاد ذلك فقد استعدنا له بالطبع. وسيساعد في مواجهته الحذر والرزانة والحقيقة".

ويذكر أن معلومات مسربة أثارت بلبلة في المعارك الانتخابية الأخيرة في الولايات المتحدة وفرنسا. وكانت هناك أثار واضحة لمجموعة قرصنة روسية في الحالتين. ويرجح خبراء أن تلك المجموعات كانت تقف أيضا وراء هجمات القرصنة التي تعرض لها البرلمان الألماني قبل عامين.

ولا يستبعد الخبراء تجسس القراصنة على الشبكة الإلكترونية للبرلمان (بوندستاغ) على مدار أسابيع، ما يثير مخاوف من إمكانية إفشاء جزء من المواد المقرصنة خلال معركة الانتخابات التشريعية. تجدر الإشارة إلى أن الانتخابات التشريعية في ألمانيا تجرى في الرابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر المقبل.

 

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ)

 

 

مختارات