برلين: فشل الائتلاف الحاكم في التوصل إلى اتفاق بشأن سياسة اللجوء | أخبار | DW | 01.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين: فشل الائتلاف الحاكم في التوصل إلى اتفاق بشأن سياسة اللجوء

فشل قادة الأحزاب المشكلة للائتلاف الحاكم في ألمانيا خلال اجتماعهم اليوم ببرلين في التوصل إلى اتفاق بشأن سياسة اللجوء. يأتي ذلك، فيما تتمسك ميركل بتوقعاتها بقدوم 800 ألف لاجئ إلى ألمانيا خلال العام الجاري.

فشل قادة الائتلاف الحاكم في ألمانيا خلال اجتماعهم اليوم الأحد (الأول من نوفمبر/تشرين الثاني) في مكتب المستشارية بالعاصمة الألمانية برلين في التوصل إلى قرارات جديدة حول سياسة اللجوء. وذكر المكتب الإعلامي الاتحادي اليوم في العاصمة برلين أنه على الرغم من "كثرة العوامل المشتركة من ناحية المضمون"، فإنه تقرر استئناف المباحثات بهذا الشأن يوم الخميس القادم قبل مؤتمر رؤساء حكومات الولايات. يشار إلى أن قادة الائتلاف الحاكم في ألمانيا التقوا في مكتب المستشارية ببرلين صباح اليوم الأحد للتشاور حول سياسية اللجوء التي تتبعها ألمانيا حاليا.

جدير بالذكر أن الائتلاف الحاكم في ألمانيا يتكون من الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة زيغمار غابرييل الذي يشغل منصب نائب المستشارة. ويتألف الاتحاد المسيحي من حزب ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا برئاسة هورست زيهوفر. وكان رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد غادر الاجتماع اليوم بعد ساعتين من بدايته. وواصل قادة الاتحاد المسيحي ميركل وزيهوفر المشاورات حول سياسة اللجوء، وانضم إليهما رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد فولكر كاودر ورئيسة المجموعة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي جيرده هاسلفلت. يشار إلى أنه كان مقررا أن يستمر الاجتماع بين قادة الائتلاف الحاكم ساعتين في الأساس.

ميركل تتمسك بتوقعاتها بشأن قدوم 800 ألف لاجئ

على صعيد آخر، نفت الحكومة الألمانية تقريرا صحفيا جاء فيه أن ميركل قامت بتعديل توقعات الحكومة بشأن العدد الإجمالي للاجئين الذين يصلون ألمانيا هذا العام وهو 800 ألف لاجئ. وذكرت متحدثة باسم الحكومة أنه لم يتم تغيير هذه التوقعات الرسمية حتى الآن. وكانت صحيفة "فرانكفورتر ألغماينه زونتاغس تسايتونغ" الألمانية الأسبوعية قد ذكرت أن ميركل قالت - أثناء القمة الخاصة ببحث وضع اللاجئين على طريق البلقان يوم الأحد الماضي في بروكسل - إن ألمانيا سوف تستقبل هذا العام مليون لاجئ. واستندت الصحيفة في ذلك إلى إحدى الدوائر التي شاركت في القمة.

ونقت المتحدثة باسم الحكومة أيضا أن ميركل وجهت إنذارا أخيرا لرؤساء حكومات آخرين. يشار إلى أن الصحيفة نقلت عن المستشارة الألمانية قولها من القمة التي عقدت قبل أسبوع: "يتعين علينا الاتفاق اليوم على إجراءات، كي لا يتعين علينا إغلاق الحدود". وأوضحت المتحدثة باسم الحكومة حاليا أن المستشارة لم تتحدث عن أي إنذار أخير، وأشارت إلى أن ذلك يتضح من مذكرة المؤتمر الصحفي للقمة. وأضافت المتحدثة في برلين أن ميركل أوضحت فقط لرؤساء الحكومات الآخرين أن الضغط على الحكومة الألمانية يصبح أكبر، إذا لم تشارك أوروبا في حل المشكلة. وأشارت المتحدثة إلى أن ميركل أكدت بذلك مطلبها باتخاذ إجراء مشترك لحل أزمة اللجوء.

ش.ع/ ط.أ (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان