برلين على وشك اتخاذ قرار بشأن مستقبل رئيس الاستخبارات | أخبار | DW | 05.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برلين على وشك اتخاذ قرار بشأن مستقبل رئيس الاستخبارات

من المتوقع أن تتخذ الحكومة الألمانية قرارا بشأن مستقبل رئيس الاستخبارات السابق هانس غيورغ ماسن الذي أثارت تصريحاته جدلا هدد تماسك الائتلاف الحكومي. وليس من الواضح عما إذا كان ماسن سيفصل من عمله أم سيحال على التقاعد.

قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت في برلين اليوم (الاثنين الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) إن الحكومة على وشك اتخاذ قرار بشأن مستقبل هانس-غيورغ ماسن رئيس الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية). وحول ما إذا كان ذلك يمكن أن يتم اليوم الاثنين أجاب زايبرت "يمكن أن يحدث ذلك اليوم"، واستطرد موضحا أن المستشارة أنغيلا ميركل تتوقع أن يتخذ وزير الداخلية هورست زيهوفر "قرارا مناسبا بهذا الشأن في القريب العاجل".

 

مشاهدة الفيديو 56:03

كوادريغا - حكومة ميركل - رهينة الخلافات؟

 

يذكر أن ماسن ركز انتقاداته الحادة على الحزب الاشتراكي الديمقراطي في نص يعتزم إلقاءه بمناسبة خروجه من منصبه. وأشار ماسن في خطابه إلى وجود قوى يسارية راديكالية داخل الحزب الاشتراكي استهدفته، فيما ذكرت تسريبات أن وزير الداخلية زيهوفر لم يحدد بعد ما إذا كان سيتم فصل ماسن أم سيحال إلى التقاعد المؤقت، وذكرت دوائر أمنية أنه من المنتظر ألا تستعين الحكومة الألمانية بماسن بعد التصريحات الأخيرة. وأضافت الدوائر أن اضطرابا حدث في علاقة الثقة مع ماسن، مشيرة إلى أن هذا هو السبب في قرار عدم نقله كما كان مخططا ليعمل مفوضا خاصا في وزارة الداخلية، ولفتت هذه الدوائر إلى أنه من غير المنتظر حرمان ماسن من استحقاقات التقاعد.

كانت وزارة الداخلية الألمانية أعلنت في وقت سابق أنه ستكون هناك "عواقب" لانتقادات ماسن الحادة لأطراف في الائتلاف الحاكم أوردها في نص خطاب يعتزم أن يلقيه بمناسبة خروجه من منصبه.

ح.ز / ع.خ (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع