برلين - سجين يروج للتطرف من محبسه عبر فيسبوك | عالم المنوعات | DW | 17.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

برلين - سجين يروج للتطرف من محبسه عبر فيسبوك

ذكر تقرير صحفي أن معتقلاً ذو خلفية إسلامية في سجن تيغل في برلين، يروج للتطرف من محبسه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحت اسم مستعار. ويعتبر السجين " خطراً على الأمن الداخلي لألمانيا".

ذكر تقرير صحفي أن إسلامياً معتقلاً في برلين يروج لأفكار إسلامية متطرفة من محبسه. وذكرت صحيفة "برلينر مورغنبوست" الألمانية الصادرة اليوم الجمعة (17 تشرين الثاني/ نوفمبر)، استناداً إلى مصادر أمنية، أن المشتبه به "خطير أمنيا"، وينشر تحت اسم مستعار على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" منشورات حول زعيم تنظيم القاعدة المقتول أسامة بن لادن وتنظيم داعش.

وأكد متحدث باسم السلطات القضائية للصحيفة أنه تم التأكد من أن هناك معتقلاً له خلفية إسلامية في سجن تيغل ببرلين نشط على الفيسبوك من محبسه، ودل على ذلك صورة للزنزانة منشورة على هذا الحساب. وقال المتحدث  إنه قد تم تفتيش زنزانة المشتبه به عدة مرات، وأضاف: "المعتقلون المتعاطفون مع الإرهاب الإسلامي يخضعون لرقابة مشددة"، مضيفاً أنه لم يعثر على هاتف ذكي في زنزانة المشتبه به، موضحاً أن حيازة هاتف محمول في السجن أمر محظور، غير أن القانون لا يعاقب عليه. ويتردد في دوائر قضائية أن المشتبه به تطرف في محبسه.

وذكرت الصحيفة أن وزير العدل المحلي لولاية برلين ديرك بيرنت، أخبر نواب لجنة الشؤون القانونية في البرلمان المحلي بهذه الواقعة خلال جلسة مغلقة. وأضافت الصحيفة أنه بحسب البيانات تم نقل المعتقل، ويدعى محمد أ، إلى محبس آخر.

وقد أدين السجين اللبناني البالغ من العمر 27 عاماً سابقاً بالسرقة. وفور إطلاق سراحه، حصل الادعاء على مذكرة توقيف أخرى بحقه في أغسطس/ آب، بعد أن حاول مهاجمة موظفين قضائيين. ووفقاً للتقرير، توصلت شرطة الولاية التابعة لمكتب التحقيقات الجنائية في برلين إلى أن السجين "يشكل خطراًعلى الأمن الداخلي لألمانيا".

ر.ض/ ط.أ (د ب أ، أ ف ب)

 

مختارات