برلين تفقد لقبها كـ ″عاصمة للشاورما التركي″! | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 17.08.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

برلين تفقد لقبها كـ "عاصمة للشاورما التركي"!

في 1972 ومن محله مقابل إحدى محطات القطارات في برلين، قدم عامل من تركيا وجبة الدونر (الشاورما) للألمان. لتتحول سريعا لأحد الوجبات السريعة المفضلة في البلاد، فما سر نجاحها وأين يمكن تناول أفضل وأرخص دونر في ألمانيا حاليا؟

صورة لساندوتش الدونر في برلين بتاريخ عام 2016

تحول الدونر بسرعة إلى الوجبة الخفيفة المفضلة للألمان

قبل 50 عاماً ابتكرت وجبة كباب الدونر (الشاورما) في برلين. وسرعان ما أصبحت الوجبة الخفيفة المفضلة لدى الألمان. سر النجاح: رخيصة السعر وسريعة التحضير ولذيذة الطعم!

مختارات

لكن برلين اليوم لم تعد عاصمة الدونر في ألمانيا. وأظهرت دراسة أجرتها خدمة توصيل الطلبات Lieferando أن الدونر ليس أرخص في دريسدن فقط، بل أنه أفضل مذاقاً. وبلغ السعر في دريسدن 4.96 يورو. وبنيت الدراسة على معايير عدد المحلات لكل 100 ألف ساكن والسعر والمذاق، حسب ما نقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "بيلد" واسعة الانتشار.

وفي المركز الثاني بعد دريسدن حلت مدينة نورنبيرغ الواقعة في ولاية بافاريا بينما جاءت العاصمة برلين في المركز الثالث التي بلغ متوسط سعر الساندوتش فيها 5.41 يورو. وفي المركز الأخير جاءت هامبورغ وبسعر هو الاغلى وبواقع 6.03 يورو للسندويتش.

الدونر قصة نجاح برلينية

وينسب إلى قدير نورمان المولود في تركيا والمتوفى في برلين عام 2013 عن عمر 80 عاماً اختراع الدونر في محله مقابل محطة قطارات Zoologischergarten. آنذاك في عام 1972 كانت الوجبة عبارة عن بعض لحم العجل المشوي وبعض البصل والسلطة في رغيف خبز مفتوح.

في البداية كان العمال الضيوف الأتراك في برلين هم من يأكلون في مطعم نورمان، لكن لاحقاً أصبحت وجبة مفضلة لدى الكثير من الألمان. اليوم يوجد حوالي 1600 محل دونر في برلين وحدها.

وفقاً لـ"جمعية مصنعي الدونر الأتراك في أوروبا"، يتم تناول 550 طناً من الدونر في ألمانيا كل يوم.

المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل من بين عشاق الدونر، حيث تفضلها من دون بصل وبصلصة الأعشاب.

خ.س/ ا ف

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع