برلين تعتزم ″مواصلة النهج المتشدد″ تجاه تركيا على المدى الطويل | أخبار | DW | 20.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تعتزم "مواصلة النهج المتشدد" تجاه تركيا على المدى الطويل

يعتقد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل أنه من الضروري مواصلة النهج الصارم تجاه تركيا الذي تعتمده الحكومة الألمانية منذ قرابة شهر على المدى الطويل، مشيرا إلى أنه لا يجب أن نعتقد أن يتم انجاز الأمر في بضعة أسابيع.

يعتقد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل أنه من الضروري مواصلة ذلك النهج على المدى الطويل، حسب تصريحات للوزير لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وأقر غابريل في المقابلة أن النهج الجديد الذي أعلنه منذ شهر تجاه تركيا لم يحسن الوضع بالنسبة للمحتجزين الألمان في تركيا حتى الآن. وقال وزير الخارجية الاتحادي: "ولكن التحسن في وضع المحتجزين لم يكن متوقعا"، مضيفا بقوله: "اعتقد أنه لابد من مواصلة هذه السياسة الجديدة على مدى أطول، ويجب ألا نعتقد أنه سيتم إنجاز الأمر في غضون بضعة أسابيع".

يذكر أن الحكومة الاتحادية قررت بعد اعتقال الحقوقي الألماني بيتر شتويتنر في تركيا أن تتخلى عن النهج المعتدل تجاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وكان غابريل قد قام بتشديد إرشادات السفر لتركيا وحذر الشركات الألمانية من القيام باستثمارات هناك.

يشار إلى ان من أبرز نتائج النهج الصارم لبرلين إزاء أنقرة يتمثل بسحب تركيا لقائمة تضم أكثر من 650 شركة ألمانية وضعتها تحت شبهة "الإرهاب"، حسب تصريحات غابريل. لكن سياسة برلين الجديدة إزاء تركيا لم تساهم في حلحلة ملف المحتجزين الألمان لديها.

من جانبه، رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت اتهامات برلين له ب"التدخل" في شؤونها بسبب دعوته الاتراك المجنسين في المانيا لعدم انتخاب ثلاثة احزاب المانية رئيسية في الانتخابات العامة المقبلة، مطالبا وزير الخارجية الالماني بـ"التزام حدوده".

وقال أردوغان "إنه (غابريل) لا يلتزم حدوده! من انت لتخاطب رئيس تركيا بهذه الطريقة؟ التزم حدودك! انه يحاول اعطاءنا درسا .... منذ متى تتعاطى السياسة؟ كم تبلغ من العمر؟". وكرر أردوغان دعوته للناخبين الألمان من أصل تركي بعدم انتخاب أحزاب الائتلاف الحاكم في المانيا.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.أ/أ.ف.ب)

مختارات

إعلان