برلين تستأنف تعاونها الأمني مع الرياض | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برلين تستأنف تعاونها الأمني مع الرياض

بعد توقف دام لأكثر من عام إثر مقتل خاشقجي، تستعد الحكومة الألمانية لاستئناف مهمتها التدريبية لقوات الأمن في السعودية. ومن المفترض أن يعود ثمانية مدربين ينتمون للشرطة الفيدرالية للرياض لتدريب قوات حرس الحدود.

عناصر من قوات حرس الحدود السعودية

عناصر من قوات حرس الحدود السعودية

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الجمعة (24 يناير/ كانون الثاني 2020) أن ثمانية مدربين من الشرطة الفيدرالية، سيعودون إلى السعودية نهاية الشهر الجاري لاستئناف مهمة تدريب قوات حرس الحدود السعودية.

وتابعت وزارة الداخلية الألمانية أن خمسة موظفين آخرين سيعملون على تنسيق المهمة من مكتب إدارة مشاريع في الرياض. وأوضحت وزارة الداخلية أن "هذه المهمة التدريبية كانت وستظل موضوع مشاورات داخل أروقة الحكومة". وقد انطلقت هذه المهمة التي أُثير حولها جدلاً كثيراً منذ أكثر من عشر سنوات، وغالبا ما كانت تبرر الحكومة الألمانية الانخراط فيها بداعي المصالح السياسية والأمنية ومحاربة الإرهاب في المنطقة.

يشار إلى أن أن منظمة مراسلون بلا حدود قد سبق وأعلنت، عن عدم تفهما لنية برلين استئناف تعاونها الأمني مع الرياض. وقال كريستيان ميهر المدير التنفيذي لمنظمة مراسلين بلا حدود في ألمانيا إن "التعاون الأمني بالذات سيكون إشارة خاطئة تجاه النظام السعودي".

وتابع ميهر بالقول: "طالما لم يتم محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي، وطالما يوجد صحفيون مسجونين بشكل تعسفي لا يجب على الحكومة الألمانية تطبيع العلاقات على هذا المستوى (مع النظام السعودي)".

وبحسب منظمة مراسلون بلا حدود يقبع ما لا يقل عن 30 صحفياً وكذلك من يٌعرفون بصحافة المواطن في السجون السعودية، وغالبا ما يتعرضون للتعذيب.

ع.ش/خ.س (أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة