برلين ترى علاقة بين عفرين وبين الاعتداءات على منشآت تركية في ألمانيا | أخبار | DW | 16.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين ترى علاقة بين عفرين وبين الاعتداءات على منشآت تركية في ألمانيا

ترى الحكومة الألمانية علاقة بين العملية العسكرية التركية في شمال سوريا والهجمات التي استهدفت منشآت تركية في ألمانيا. تجدر الإشارة إلى أن مساجد ومنشآت تركية تتعرض منذ الأيام الماضية لهجمات متفرقة.

كشفت صحيفة "دي فيلت" في عددها الصادر اليوم (الجمعة 15 مارس م آذار 2018) استنادا إلى متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية، أن برلين قلقة من تداعيات الهجوم التركي في شمال سوريا على الوضع الأمني في ألمانيا خصوصا من حيث الهجمات التي تستهدف منشآت تركية.

وتوقع المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية تعرض هذه المنشآت لمزيد من أعمال العنف كرد فعل على العملية العسكرية ضد الأكراد في عفرين. وأوضحت المتحدثة أن تلك الأعمال قد تبدأ بـ"تلطيخ جدران المنشآت بالطلاء، مرورا بمحاصرة شوارع وإتلاف السيارات، وصولا إلى اعتصامات وهجمات بمواد حارقة".

تجدر الإشارة إلى أن مساجد ومنشآت تركية تعرضت خلال الأيام الماضية لهجمات بمواد حارقة في ولاية شمال الراين-ويستفاليا وبرلين وشليزفيغ-هولشتاين وبادن-فورتمبرغ. وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية للصحيفة إن سلطات الأمن رصدت منذ بداية العملية العسكرية التركية شمالي سوريا مطلع هذا العام العديد من الفعاليات الاحتجاجية وصلت حاليا إلى مئات الفعاليات لمجموعات كردية، خاصة تلك المحسوبة على حزب العمال الكردستاني المحظور.

وأضافت المتحدثة أن تلك الفعاليات تسري بدون "حوادث كبيرة"، مشيرة إلى أن هناك فعاليات قليلة شهدت اشتباكات مباشرة بين مجموعات تركية وكردية. ولا يستبعد المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية تورط يساريين متطرفين ألمان في هذه الوقائع. وأوضحت المتحدثة باسم المكتب أن الأوساط اليسارية في ألمانيا متعاطفة مع وضع الأكراد، مضيفة أن الفعاليات الاحتجاجية من الممكن أن تمتد في بعض الأحيان إلى جرائم تهدف إلى الإضرار بمؤسسات تركية أو يُزعم خضوعها لنفوذ تركي".

ح.ز / و.ب (د.ب.أ / ك.ن.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان