برلين تحذر من وضع جميع اللاجئين تحت شبهة الإرهاب | معلومات للاجئين | DW | 25.07.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

برلين تحذر من وضع جميع اللاجئين تحت شبهة الإرهاب

أكدت الحكومة الألمانية أن اللاجئين لا يشكلون مصدرا خاصا للإرهاب مذكرة أن معظم المتورطين في عمليات إرهابية في أوروبا لم يكونوا من اللاجئين، فيما أكدت السلطات أن السري المشتبه في تفجير أنسباخ كان مقررا ترحيله لبلغاريا.

حذرت اولريكه ديمر نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية اليوم (الاثنين 25 يوليو/ تموز 2016) من تعميم الشكوك بوضع كل اللاجئين تحت شبهة الإرهاب، وذلك بعد الاعتداءات التي نفذها طالبو لجوء في الأيام الأخيرة. وأكدت أن "الأبحاث الحالية تؤكد أن خطر الإرهاب (بين اللاجئين) ليس أكبر أو أقل من باقي السكان.

من جهته قال متحدث باسم وزارة الداخلية الاتحادية في برلين إن اللاجئ السوري المشتبه في أنه المسؤول عن التفجير الذي حدث وسط مدينة أنسباخ في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، كان مقررا ترحيله إلى بلغاريا. وأضاف المتحدث قائلا: "لا يمكنني التصريح لكم حاليا عن سبب عدم إتمام هذا الترحيل"، ولكنه أشار إلى أن هناك ترحيلات ترجع لاختصاص الولايات.

كما أكد ممثل الادعاء العام في ولاية بافاريا الألمانية اليوم ان مراهقا أفغانيا يبلغ من العمر 16 عاما اعتقل أمس الأحد كان على اتصال عبر تطبيق (واتس آب) مع المسلح البالغ من العمر 18 عاما الذي قتل تسعة أشخاص في ميونيخ يوم الجمعة كما قابله قبيل الهجوم مباشرة. وقال توماس شتاينكراوس كوخ في مؤتمر صحفي في ميونيخ "هذه المحادثة (على واتس آب) والاستجواب له كمشتبه به أظهرا أن الأفغاني التقى المسلح قبل الهجوم مباشرة في المكان الذي أصبح فيما بعد ساحة الجريمة". وأضاف أن محادثة واتس آب أظهرت أيضا أن الأفغاني كان يعرف أن المهاجم لديه مسدس من طراز جلوك 17 مشيرا إلى أنهما تعارفا في صيف العام الماضي أثناء خضوعهما لرعاية نفسية.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ / رويترز/ أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة