برلين تحتضن الألعاب الأولمبية اليهودية لأول مرة | أخبار | DW | 27.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برلين تحتضن الألعاب الأولمبية اليهودية لأول مرة

بعد 70 عاما من المحرقة النازية التي تعرض لها يهود أوروبا في ظل حكم الحزب النازي بزعامة هتلر، عادت برلين اليوم لتحتضن الألعاب الأولمبية اليهودية الأوروبية ولأول مرة وسط إجراءات أمنية شديدة.

بعد 70 عاما من المحرقة النازية ليهود أوروبا، حيث كانت برلين مركز التخطيط وإطلاق أوامر التنفيذ، عادت العاصمة الألمانية اليوم لتحتضن الألعاب الأولمبية اليهودية الأوروبية المعروفة "بمكابي" لأول مرة، حيث سيشارك أكثر من 2300 رياضي ورياضية يهودية من 38 دولة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتعتزم شرطة العاصمة الألمانية ببرلين نشر أكثر من 600 عنصر خلال أيام المهرجان الرياضي اليهودي مع افتتاح دورة الألعاب الأولمبية اليهودية في أوروبا (مكابي) غدا الثلاثاء والمستمرة حتى الخامس من آب/أغسطس المقبل.

وقال شتيفان ريدليش المتحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين (27 تموز/يوليو 2015) إن المستوى الأمني سيتم تقييمه من يوم لآخر وبالتالي سيعتمد على الأحداث في الدورة الرابعة عشر لدورة مكابي.

من جانبه أشاد وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير الأسبوع الماضي بالأهمية الرمزية لإقامة بطولة مكابي اليهودية الأوروبية لأول مرة في برلين التي شهدت استبعاد الرياضيين اليهود من بطولة الألعاب الأولمبية عام 1936. كما عبر وزير الخارجية الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير عن امتنانه لإقامة المهرجان الرياضي اليهودي الأوروبي في العاصمة رغم الماضي الأسود لألمانيا في التاريخ اليهودي معتبرا أن ذلك تعبير عن ثقة اليهود بألمانيا الجديدة.

يذكر أن مراسم افتتاح البطولة ستجري غدا في نفس الحديقة الأولمبية التي أقيمت فيها أولمبياد الزعيم النازي أدولف هتلر عام 1936. وكان وزير العدل الألماني هايكو ماس أكد في وقت سابق على اتخاذ الإجراءات الأمنية الكاملة لتنظيم بطولة (مكابي). وقال ماس، الذي يرعى سباق الترياثلون لأولمبياد (مكابي)، والذي يعتمد على ممارسة ثلاثة أنواع من الأنشطة الرياضية، اليوم في تصريحات لإذاعة "برلين-براندنبورغ" إنه تم توفير كافة الشروط التي تضمن مسارا آمنا للمسابقات الرياضية".

ح.ع.ح/و.ب(د.ب.أ)