برلين تجمد دعمها لاتحاد ″ديتيب″ بتهمة التجسس لصالح تركيا | أخبار | DW | 15.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تجمد دعمها لاتحاد "ديتيب" بتهمة التجسس لصالح تركيا

أكدت وزارة الأسرة الألمانية أن الحكومة الألمانية جمدت الدعم الذي كان يتلقاه الاتحاد التركي-الإسلامي "ديتيب". ويواجه الاتحاد المثير للجدل اتهامات من بينها التورط في أنشطة تجسسية على معارضين للحكومة التركية في ألمانيا.

 

جمدت الحكومة الألمانية الدعم الحكومي الذي يتلقاه الاتحاد التركي-الإسلامي المثير للجدل "ديتيب" منذ كانون الثاني/يناير الماضي في إطار ثلاثة مشروعات، حسبما ذكرت صحيفة "هامبورغر آبندبلات" الألمانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء (15 مارس/شباط). وأكدت وزارة الأسرة الألمانية في برلين أنه كان من المقرر تخصيص نحو مليون يورو من الميزانية الاتحادية لهذه المشاريع.

ويواجه اتحاد "ديتيب" اتهامات من بينها التورط في أنشطة تجسسية على معارضين للحكومة التركية في ألمانيا. وقال متحدث باسم الوزارة في تصريحات للصحيفة: "نحتاج للتبين مما إذا كان اتحاد ديتيب يلتزم بنظامنا الأساسي الحر".

وذكر المتحدث أن الاتهامات الموجهة ضد الاتحاد جسيمة، مضيفا أن نتائج التحقيقات ستظهر ما إذا كان الأمر يتعلق بحالات فردية أم بـ "خلط هيكلي بين عمل ديني وأنشطة استخباراتية يعاقب عليها القانون".

ويأتي مشروعان من المشروعات الثلاثة التي تم إيقاف تمويلها من قبل الحكومة الألمانية في إطار برنامج لوزارة الأسرة الألمانية لدعم الديمقراطية والوقاية من التطرف بعنوان "عش الديمقراطية! كن فعالا ضد التطرف اليميني والعنف ومعاداة الإنسانية"، بينما يتعلق المشروع الثالث بمشاركة اتحاد "ديتيب" في برنامج الوزارة لإغاثة اللاجئين بعنوان "الناس تقوي الناس".

ع.ج.م/ع.ج (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان