برلين تؤكد وصول ألماني ثان تشتبه مصر بصلاته بـ ″داعش″ | أخبار | DW | 14.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تؤكد وصول ألماني ثان تشتبه مصر بصلاته بـ "داعش"

ذكرت مصادر إعلامية أن الادعاء العام في فرانكفورت فتح تحقيقا حول اشتباه السلطات المصرية بوجود صلات بين الشاب الألماني المرحل وتنظيم "الدولة الإسلامية". في المقابل اكتفت الخارجية الألمانية بتأكيد وصول الشاب إلى ألمانيا.

Ägypten vermisste Deutsche (privat)

الصباغ في صورة مع أبيه وأخيه، أرشيف

أكدت الحكومة الألمانية، على لسان وزارة الخارجية، اليوم الاثنين (14 كانون الثاني/ يناير 2019) أن مصر رحّلت شاباً ألمانياً ثانياً أوقف الشهر الماضي على أراضيها، بيد أنها لم تعلق على ما ورد من القاهرة حول الاشتباه بأن الشاب المعني، ويدعى عيسى الصباغ، أراد الانضمام إلى فرع من تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ "داعش".

واكتفى متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في مؤتمر صحافي بالقول إن "الشخص المعني عاد إلى ألمانيا مساء أمس" (الأحد). بيد أن وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ" ذكرت أن الادعاء العام في مدينة فرانكفورت فتح تحقيقا في الشبهات التي تحوم حول الشاب المُرحل عيسى الصباغ. لكن المصادر القضائية رفضت إعطاء أية معلومات حول هذه القضية. 

وكانت مجلة "دير شبيغل" أكدت في وقت سابق أن الصباغ، وهو طالب ثانوي يبلغ 18 عاماً يدرس في غيسن (وسط)، وصل إلى مطار فرانكفورت قبل أن تتولى أمره الشرطة المحلية.

والصباغ، هو الشاب الألماني الثاني الذي ترحّله مصر بعدما رحلت الأسبوع الماضي محمود عبد العزيز، وهو طالب في غوتينغن (وسط) يبلغ 23 عاماً. وتقول مصادر إعلامية من القاهرة إن مصر تشتبه بأنه (الصباغ) أراد الانضمام إلى فرع من تنظيم "الدولة الإسلامية"، الأمر الذي نفته عائلة الأخير.

وأوقف عيسى الصباغ الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والمصرية، لدى وصوله إلى مطار الأقصر في جنوب مصر في منتصف كانون الأول/ديسمبر، بحسب مصادر أمنية مصرية. كان والده محمد الصباغ قد أكد لـ DW  أن ابنه كان ينوي زيارة جده في القاهرة لكن السلطات أوقفته في مطار الأقصر.

وتقول مصادر أمنية مصرية إنها عثرت في حوزته على خرائط لمحافظة شمال سيناء، حيث ينشط الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية". بيد أن عائلته التي أبلغت السلطات الألمانية بعد انقطاع الأخبار عنه، أنه كان يريد فقط زيارة جدّه في القاهرة. ووضعت عائلة عبد العزيز توقيفه في إطار الخطأ في هويته.

أ.ح/ي.ب (أ ف ب، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 01:56
بث مباشر الآن
01:56 دقيقة

العثور على أحد المواطنين الألمانيين المفقودين في مصر

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان